بعد دخولها المصحة النفسية.. سيلنا غوميز تبتسم من جديد

رحاب درويش

شوهدت النجمة العالمية سيلينا غوميز أثناء تجوّلها في حديقة إحدى المصحّات النفسية في ولاية تينيسي الأميركية، التي تتواجد فيها من أجل علاجها النفسي من أعراض الاكتئاب والقلق الذي تعاني منه منذ فترة طويلة، ومن المنتظر أن تبقى في المركز لفترة أخرى للقضاء على نوبات القلق والذعر والاكتئاب التي أعلنت أنها تعاني منها.

وبدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 24 عاما، في حالة نفسية أفضل، حيث عادت إليها ابتسامتها بعد غياب طويل، كما ظهرت في إطلالة بسيطة، وارتدت بنطلون جينز أسود وتي شيرت رمادي، وفضّلت عدم وضع أي مكياج، ولوحظ وجود ضمادة على يدها اليسرى.

وكانت “سيلينا” قد قررت إلغاء جولتها الغنائية الأخيرة لحين تحسّن حالتها الصحية والنفسية، على أن تعود لممارسة حياتها الفنية بعد تمام الشفاء.

ومن المعروف أن “سيلينا” تأثّرت حالتها النفسية سلبيا بعد خلافها المعروف مع صديقها السابق المطرب العالمي جاستن بيبر، وهي الخلافات التي كانت معلنة على الملأ أمام الجميع.