نوال الزغبي تعود إلى حضن العائلة بعد قطيعة

نوال الزغبي تعود إلى حضن العائلة بعد قطيعة

أندريه داغر

تكاثرت الأقاويل حول قصة انفصال النجمة الذهبية نوال الزغبي عن إدارة أعمالها السابقة المتمثلة بالسيد باسكال مغامس، وتسليمها إلى شقيقها مارسيل الزغبي مدير أعمال الفنان وائل جسار من سنوات طويلة وقدم معه الكثير من الأعمال الناجحة والمهرجانات والحفلات الضخمة.

وأكثر السعداء بهذا الانفصال كان جمهور نوال الذين عبروا بأكثر من مناسبة عن انزعاجهم من طريقة تصرفه معهم واعتبروا أن باسكال مغامس كان السبب الرئيس في ابتعادها عنهم كمحبين وابتعادها عن الصحافة والإعلام، واتهموه بأنه كان الحاجز الكبير بينها وبين بعض البرامج التي رغب معجبيها بإطلالة نجمتهم الذهبية عبرها، كما عبروا عن سعادتهم بهذا الانفصال بالعديد من التغريدات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، في المقابل شكره آخرون على حسن إدارته لأعمال نجمتهم المحبوبة وعبروا عن امتنانهم له بإيصالها لتحقيق الكثير من النجاحات وكان آخرها أغنية وكليب “عم بحكي لحالي”.

9956732_1476556969_678063_large

إلى جانب هذا كثُرت الإشاعات والأخبار غير الصحيحة حول هذا الانفصال، فقررت نوال أن تضع لها نقطة فاصلة، حيث كتبت على صفحتها الخاصة على موقع تويتر ما معناه بأنه وبالرغم من انتهاء العمل بينهما إلا أنهما سيظلان صديقين، فكتبت: “‏الانفصال المهني بيني وبين الصديق باسكال مغامس لا يعني خلافاً ولا اسمح لأحد أن يتعاطى مع الأمر بما لا يليق بنا جميعا”، في ظل كل ما يحصل ويقال لا يزال  باسكال مغامس لغاية الساعة الصامت الاكبر في الموضوع فهو اكتفى بتغريدة الاعلان عن هذا الانفصال فقط، فيما اكتفى مارسيل الزغبي بالتاكيد انه لا دخل له بما حصل بين شقيقته وبين مدير أعمالها السابق باسكال وهو لا يعرف أي تفصيل عن موضوع الانفصال، وبأنه يفدي شقيقته بروحه”.

في مقابل كل هذا اعتبر العديد من المحبين أن قرار نوال الزغبي بالعودة للعمل تحت جناحي شقيقها هو إعلان ضمني للعودة إلى كنف البيت الذي رباها بعد العديد من المشاكل التي وقعت بينها وبين عائلتها جراء انفصالها عن زوجها السابق ومدير أعمالها إيلي ديب.

nawal-al-zoghbi-08012015-1

وهناك من يقول إن الفنان وائل جسار كانت له اليد الطولى في هذ الصلح وذلك خلال تواجده مع نوال في إحدى رحلات “ستارز أون بورد” مع المتعهد يوسف حرب، ومن هناك بدأ الحديث لتقريب وجهات النظر بينها وبين شقيقها من خلال وائل جسار، وبعض الأصدقاء المشتركين بين الطرفين، وتوالت اللقاءات إلى أن اجتمعت العائلة من جديد.