غضب يجتاح تويتر لخسارة بيونسيه جائزة “إيمي”

غضب يجتاح تويتر لخسارة بيونسيه جائزة “إيمي”

لبنى عبد الكريم 

توالت التغريدات الغاضبة على موقع تويتر من عشاق المغنية الأمريكية بيونسيه لخروجها من حفل جوائز إيمي أمس خالية الوفاض. فبعد أن تم ترشيح ألبومها “ليمونيد” لجائزتين – الجائزة الأولى لأفضل منوعات خاصة، والجائزة الثانية لأفضل إخراج للمنوعات الخاصة.  لكن الخبر الذي أعلنه المقدم لافيرن كوكس خلال الحفل نزل كالصاعقة على بيونسيه والمخرج خليل يوسف والكثير من محبيها، حيث كانت الجائزة العالمية من نصيب توماس كيل وأليكس رودزيسكي عن عملهما في إخراج الفيديو الغنائي “Grease:Live” .

وحسب هافينغتون بوست، ما أن تم إعلان خسارة بيونسيه حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالرسائل الغاضبة من متابعي النجمة الذين صبوا جام غضبهم على لجنة التحكيم، التي اعتبر البعض أنها متحيزة للثقافة البيضاء حيث علق أحد المتابعين قائلاً: “هل خسرت “ليمونيد” أمام “غريز: لايف”…كم أبغض الثقافة البيضاء”.

فيما تساءل آخر قائلاً: ” كيف تسمحون للافيرن كوكس أن يقدم الجائزة التي رُشحت بيونسي لها لذوي البشرة البضاء”.

أما آخرون فقد شبهوا فوز “غريز: لايف” أمام “ليمونيد” بفوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية.