حكاية “أوكا” الذي أسعد مي كساب

حكاية “أوكا” الذي أسعد مي كساب

رحاب درويش

نشرت الفنانة المصرية مي كساب، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، صورة تجمعها بزوجها مطرب أغاني المهرجانات الشهير “أوكا”، وعلّقت عليها موجهة رسالة مدح إلى زوجها قائلة “ده بقى خلصت فيه كل الكلام، مش هقول كتير إنتو عارفين اللي في قلبي، بس مش هقول تاني عشان ميتغرّش، وأنا هرمونات حملي قالبة عليه”.

Capture (41)

وتلقّت المغنية والممثلة المصرية العديد من تعليقات متابعيها الذين تمنّوا لها المزيد من السعادة، وأن تلد بسلامة الله، كما تمنوا لهما استمرار نجاحهما الفني.

وتعبّر قصة حب وزواج مي كساب وأوكا، عن واحدة من أغرب قصص الحب والسعادة في الوسط الفني، لا بسبب فارق السن الكبير بين الزوجة التي تكبر زوجها، بأكثر من 15 عاما، وإنما بسبب الصورة الذهنية المنطبعة عند الناس عن شخصية “أوكا”، الذي يقدّم نوعا من الغناء يراه كثيرون تافها وهابطا، ولكنه في الواقع المعاش حقّق نجاحا كبيرا مع زوجته، التي لا تترك مناسبة إلا وتعبّر عن تقديرها وحبها له، وعن مدى السعادة التي يحقّقها لها، دون أدنى اهتمام بانتقاد المحيطين حول فارق السن، وبما يؤكّد أن شخصيته الحقيقية مختلفة تماما عن شخصيته الفنية وصورته الذهنية عند الناس.