بيلا حديد ووالدتها المريضة.. في حفلة جوائز مجلة جي كيو

باسمة الأحمد

الفاتنة بيلا حديد، هي من جديد، حديث أوساط الموضة وسيدة منابر عروض الأزياء المدللة، فقد تصدرت الواجهة هذا الصباح صورها في حفلة توزيع “جوائز مجلة جي كيو لرجال العام” الليلة الماضية في مبنى “تيت مودرن” على ضفة نهر التيمز في العاصمة البريطانية.

إطلالة نادرة لوالدتها

وكانت الليلة استثنائية بكل معنى الكلمة، ولاسيما أن والدة بيلا، العارضة الهولندية السابقة يولاند فوستر، 52 عاماً، كانت معها. ووجهت الحسناء تحية خاصة لأمها المصابة بداء لايم الخطير الذي يتسبب بالوهن والارهاق والصداع وآلام مبرحة، معربة عن سعادتها البالغة لأن والدتها استطاعت أن تغادر سرير المرض للمرة الاولى منذ حوالي اربعة أشهر كي تحضر الحفلة معها.

حضور العارضات أظهر حسن بيلا

واللافت أن الحسناء ولدت قبل 19 عاماً ليولاند ومحمد حديد، زوجها السابق رجل الأعمال الامريكي من أصل فلسطيني، قد ظهرت بثوب بسيط ومثير في الوقت نفسه يكشف عن ساقها الجميل، إلى جانب العارضة الامريكية آشلي غراهام، 29 عاماً، و العارضة البريطانية ديزي لو، 27 عاماً، فأثنى بعض المراقبين الخبثاء على ذكائها لأن “الحسن يظهر حسنه الضد”، والمقارنة العفوية بزميلتيها تبين بوضوح كم هي فاتنة.