هل أحرجت أصالة صديقتها أنغام؟

هل أحرجت أصالة صديقتها أنغام؟

رحاب درويش

تساءل كثيرون حول حقيقة قيام الفنانة السورية أصالة بإحراج صديقتها الفنانة المصرية أنغام، بعد أن كشفت عن مرض ابن الأخيرة “عبدالرحمن”، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

كانت أصالة قد نشرت صورة لأنغام وابنها، وعلّقت عليها قائلة “أحبّها لأنّها راقية وصادقة، أحترمها لأنّها تفعل ما يستحق ذلك، أُنصفها لأنّها كثيراً ما ظُلمت، أستمتع بوقتي معها لأنّها رغم كل تلك الظروف القاسية ظلّت وصمّمت أن تكون لطيفة وفيّة طيّبة، أدعو الله أن نطمئنّ على غالينا “بودي”، وترجعي بألف سلامة يا سيّدة المشاعر”.

بعدها علم الجميع أن أنغام تسافر بصحبة ابنها، الذي يبلغ من العمر 12 عاما، من أجل عرضه على أحد المراكز الطبية في ألمانيا، وذلك لتأخره في المشي وعدم سيره بطريقة طبيعية مثل من هم في نفس عمره.

وقال كثيرون إن أنغام لم تكن تنوي إعلام أحد بالأمر، باعتباره أمرا شخصيا، لولا التعليق الذي كتبته أصالة، وفضح الأمر كله.

ولكن المؤكّد أن أصالة لم تكن تقصد إحراج أنغام، خاصة أن علاقة صداقة وطيدة تربط بينهما منذ سنوات.