فيرني ماكان وحبيبها.. والبحر ثالثهما

باسمة الاحمد

فيرني ماكان، 26 عاماً، نجمة التلفزيون البريطاني المدللة، هربت من رطوبة العاصمة لندن إلى شواطئ إيبيزا لتغسل جسدها الجميل بشمس المتوسط ومياهه. غير أن الأهم من هذا وذاك، أن حبيبها الجديد نسبياً، آرثر كولنز، 25 عاماً، كان إلى جانبها، ما جعل للإجازة في أحضان المتوسط، طعماً ألذ ومناخاً أكثر دفئاً.

وإذ غطت فيرني عينيها المثيرتين بنظارة شمسية معظم الوقت، فهي ارتدت بيكيني كشف عن حسن جسمها ورقته عموماً.

الترهل عدو الجمال

 ويبدو أنها جلست أمام الكاميرات في استوديوهات التلفزيون لوقت طويل أخيراً ما حرمها من مزاولة التمارين التي كان من شأنها أن تخفف من ترهل مؤخرتها الجميلة التي أبرز مصورون خبثاء تراكم اللحم فيها على نحو يحتاج إلى معالجة سريعة.