بالصور.. بطلة مسلسل “فريندز” نادمة على عمليات التجميل!
أخبار النجوم

بالصور.. بطلة مسلسل “فريندز” نادمة على عمليات التجميل!

فاطمة يحيى

بعض النجمات تتقبل تقدمهن في السن، وآخريات يعد التقدم في السن بالنسبة لهن اختباراً حقيقياً، ومن بين هؤلاء النجوم، كورتني كوكس التي شاركت في مسلسل الأصدقاء في التسعينات في شخصية مونيكا.

وفي لقاء مع أحد برامج المغامرات الأمريكية، تحدثت كورتني عن الشهرة وكل ما تشمله وخصوصاً القلق من المتابعة الدقيقة من قِبَل جميع وسائل الإعلام والجمهور وقالت: “إن التقدم في السن ليس بالأمر السهل، لكنني فهمت الدرس”. وبينما تبلغ كورتني اليوم 52 عاماً، تعترف بشعورها بالندم على إجراء بعض العمليات الجراحية، بعد توقف مسلسل الأصدقاء، والتي تسببت في تغيير شكلها.

Courtney-Cox-Plastic-Surgery-pp-3

وفي خضم حزنها لانتهاء المسلسل في العام 2004، حاولت كورتني كوكس عبثاً تخطي هذه الفترة التي استمرت خمس سنوات تقريباً، قبل أن تشارك في مسلسل كوجار تاون. وبنظرة إلى الوراء تعترف كورتني بقولها: “لا مفر من التقدم في السن”.

وتؤكد على أن قبول مرور الزمن أمر يستغرق وقتاً طويلاً، وقبل هذا تعترف بأن الخضوع لعدة عمليات جراحية جعلها تشعر بالندم وتضيف قائلة: “لقد خضعت لعملية جراحية أندم عليها، ولكن لحسن الحظ أنها كانت تدخلات مؤقتة وفي نهاية المطاف تختفي”.

CourtneyCoxMain

وبالنسبة للشاشة الصغيرة، تبدي الممثلة الأمريكية قبولها للأمور بهدوء أكثر، حيث تقول: “لدي شعار جديد هو دع الأمور تجري كما هو مرسوم لها”، حيث قررَتْ النظر إلى نصف الكوب الممتلئ، وتقول إنها تقدِّر التقدم في السن لأنه مع مرور الوقت بدأت ترى ابنتها تكبر، وتنفذ مشاريع جديدة وتتقدم إلى الأمام في اتجاهات جديدة”.

GTY_courteney_cox_kab_140617_31x13_1600