الحقيقة الكاملة وراء اعتزال نسرين إمام
أخبار النجوم

الحقيقة الكاملة وراء اعتزال نسرين إمام

رحاب درويش

لم يفهم كثيرون التصريحات التي أدلت بها الممثلة المصرية نسرين إمام، والتي أعلنت خلالها توقفها عن التمثيل بأمر زوجها المنتج تامر مرسي، وتأكيدها في نفس الوقت على عدم اعتزالها.

وتساءل هؤلاء: ما معنى هذا الكلام، هل توقفت عن التمثيل، بناء على طلب زوجها، وبالتالي يصبح خبر اعتزالها صحيحا، أم لا؟

وقد علم “فوشيا” من مصدر مقرّب من الزوجين أن “نسرين” تطلب التمثيل في أدوار البطولة الأولى، وهو ما يرفضه الزوج الذي يرى أنها لم تحقّق النجاح كممثلة في كل أدوارها، رافضا المجازفة بأمواله في عمل مكتوب له الخسارة مقدّما، خاصة بعد الفرص الكثيرة التي منحها “المنتج” لزوجته وآخرها مسلسل “مسيو رمضان مبروك أبوالعلمين”، الذي قامت ببطولته “نسرين” أمام نجم الكوميديا المصري محمد هنيدي، والذي لم يحقّق أي نجاح، مقارنة بنجاح الفيلم الذي حمل الاسم نفسه وقام ببطولته “هنيدي” ولم يكن من ضمن أبطاله نسرين إمام، لذا يرفض الزوج قيام زوجته بالبطولات المطلقة، وتصر الزوجة على القيام بالبطولة، ومن هنا سر الخلاف الذي أدى إلى توقفها عن التمثيل بسبب الخلاف مع زوجها الذي لم يكن يمانع من قبل في تمثيلها ولكن في الأدوار الثانية أو الثالثة.

وكانت نسرين إمام قد أدلت بتصريحات صحفية، نفت خلالها ما تردّد من أخبار خلال الفترة الماضية حول اعتزالها التمثيل بشكل نهائي من أجل التفرغ لرعاية ابنها سليم، وكشفت “نسرين” عن سبب ابتعادها عن التمثيل الفترة الماضية قائلة: “في الحقيقة زوجي تامر مرسي يمنعني من التمثيل في الوقت الحالي، ويرفض عودتي إلى الدراما والسينما، من الممكن أن يوافق على عودتي مرة أخرى لعملي، ومن الممكن أن أنجح في إقناعه بأنني أريد الاستمرار بهذا المجال، ولكني في الوقت الحالي متوقفة عن التمثيل”.