ما صحة القطيعة بين إليسا وصديقها وائل كفوري؟

أندريه داغر

من تلك الليلة المميزة التي احيتها النجمة اللبنانية اليسا في ختام أعياد بيروت، وأخبارها الشخصية تسجل أكبر نسبة من اهتمام أهل الصحافة والإعلام، هذا طبعاً بالإضافة لجمهورها العريض الذي يتابع أدق التفاصيل المتعلقة بنجمتهم المفضلة ومحبوبتهم الغالية.

إليسا المعروفة بصراحتها المطلقة دون الأخذ بعين الاعتبار بعض ردود الأفعال ولا سيما السلبية على آراء تطلقها بين الحين والآخر إن كانت سياسية أو حياتية أو حتى شخصية، وهي أيضاً لم تمتنع عن التصريح بأنها تعيش قصة حب وهذا حقها الطبيعي طبعاً ،فهي إنسانة وصبية جميلة قبل أن تكون نجمة مشهورة.

ولكن ما إن أعلنت اليسا الخبر الجميل حتى أصبحت أخبارها الخبز اليومي لأهل الصحافة ولا سيما خبر وجود حبيبها في الصفوف الأمامية في حفل اختتام مهرجانات أعياد بيروت 2016 الذي أحيته إليسا، هذا بالاضافة لاجتهاد بعض الزملاء في كشف هويته وجنسيته ومذهبه وعمره ومهنته وصورته واسمه “ناجي خضر” ومكان اقامته وأين تعرفت عليه وكيف.

ولم تتوقف الأخبار إلى هذا الحدّ، فهناك شائعات تفيد بأن علاقة إليسا بالصديق الأول والأهم في حياتها وهو النجم اللبناني وائل كفوري قد انتهت أو أقله توقفت ،ويقال إن هناك قطيعة بين صديقي العمر بسبب قصة الحب هذه وحتى الاتصالات الهاتفية بينهما توقفت، وما دعم وقوى هذه الشائعة هو غياب إليسا لأول مرة عن حفل وائل كفوري في أعياد بيروت، فهي كانت تحرص على أن تتواجد في أغلب سهراته ولا سيما حفلات اعياد بيروت.

نحن من موقع “فوشيا” نتمنى أن تكون هذه الأخبار مجرد شائعات لا أكثر الهدف منها ربما زعزعة سعادة اليسا التي تعيش حالات من الفرح والنجاح على الصعيد المهني والعاطفي، فهي تعيش قصة حب سعيدة، وأحيت حفلها الوحيد لصيف 2016 بنجاح كبير، كما أطلقت ثلاث أغنيات من ألبومها المنتظر إطلاقه في منتصف شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

إليسا “اسعد واحدة” في هذه الأيام نتمنى أن لا يعكر أحد صفو هذا الفرح والحب والسعادة مهما كان لانها فعلاً تستحق.