شكوك حول حمل جنيفر غارنر رغم انفصالها عن بين آفليك!
أخبار النجوم

شكوك حول حمل جنيفر غارنر رغم انفصالها عن بين آفليك!

رحاب درويش

شوهدت الممثلة الأميركية جنيفر غارنر، أمس الأول الثلاثاء، أثناء خروجها من مطعم سانتا مونيكا، بصحبة صديقاتها، فتوجّه أحد مصوري الباباراتزي إلى النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 44 عاما، بسؤال حول حقيقة حملها من زوجها المنفصلة عنه الممثل الأميركي بن أفليك، الذي يصغرها بعام واحد.

ولم تجب النجمة العالمية إجابة قاطعة عن السؤال، قبل أن تسرع بركوب سيارتها الخاصة، مع صديقاتها، وعلى وجهها ابتسامة رقيقة.

36A0946400000578-3710458-Awkward_to_say_the_least_Jennifer_Garner_was_asked_on_Tuesday_ou-m-137_1469649504398

وكانت النجمة العالمية ترتدي بنطلون جينز أزرق، وقميصا مخطّطا بدرجات الأزرق والأحمر والأبيض، وبلوزة زرقاء، كما انتعلت صندلا فضّيا لامعا، وحرصت على ترك شعرها على طبيعته منسدلا على كتفيها.

وقد أشيع مؤخرا أن جنيفر حامل، بعد ظهورها يوم الأحد الماضي، في أحد شوارع لوس أنجلوس، وهي ترتدي فستانا مطبوعا بالفواكه باللون الأسود، وبدا على بطنها انتفاخ بسيط، ما أدّى إلى طرح تساؤلات حول حقيقة حملها من عدمه، خاصة بعد شائعات تردّدت أن النجمة العالمية سامحت زوجها بعد أن ركع لها على ركبتيه متوسلا لها لمنحه فرصة أخرى.

36A0942C00000578-3710458-Girls_night_out_The_44_year_old_was_with_a_female_pal_at_Giorgio-m-122_1469648413569

ولكن: هل سامحت الزوجة النجم العالمي بعد خيانته لها مع مربية أولادهما؟

موقع “تي إم زد” الشهير أجاب عن هذا السؤال مؤكدا أن الزوجين المنفصلين لم يعودا إلى بعضهما، ومازالا منفصلين، وأن النجمة العالمية لم تسامح زوجها حتى الآن، ولكنهما يعيشان معا ويتصرفان على طبيعتهما كعائلة حتى لا تتأثّر نفسية أولادهما الثلاثة “سيرافينا” (7 سنوات)، و”صامويل” (4 سنوات)، و”فيوليت” (10 أعوام).

368F94F300000578-3710458-image-a-121_1469648171820