3 نجوم يكرهون محمد رمضان
أخبار النجوم

3 نجوم يكرهون محمد رمضان

رحاب درويش

يبدو أن النجوم الذين باتوا يكرهون محمد رمضان يتزايد عددهم باستمرار. ومع أن الصورة المستفزة التي نشرها رمضان لسيارتيه الفارهتين كانت الذريعة لموقف اولئك النجوم، إلا أن هناك أسباباً أخرى ترتبط بالنجوم أنفسهم، وبعضهما مرتبط برمضان نفسه.

Ramadan Cars

أول هذه الأسباب وأهمها هو حالة الاستفزاز التي يمارسها رمضان، بتقديم نفسه دائما بوصفه “الأول” و”الأنجح”، مما يضع هؤلاء النجوم في مأزق أمام أنفسهم أولا، وأمام جمهورهم ثانيا.

أما ثاني هذه الأسباب فهو أفول شهرة هؤلاء النجوم، ومنهم الفنانان المصريان أحمد حلمي ومحمد هنيدي وغيرهما، ممن غابوا لسنوات عن صدارة شباك التذاكر، أو اختفوا أصلا من المشهد الفني منذ سنوات.

من هنا لم يكن غريبا أن تحدث هذه الحالة من العداء والكره شبه المعلن بين محمد رمضان من ناحية، وعدد من النجوم من ناحية أخرى.

أحمد حلمي

1 (19)

استغل الصور التي نشرها محمد رمضان لسيارتيه الفارهتين الجديدتين، ووجّه نقدا غير مباشر له، عبر نشر صورته داخل سيارة بسيطة جدا، قائلا: “تقدر تبوح بسر ينفع الناس للأسف لأ.. ما هو عيب الأسرار كده.. أكتر حاجة ممكن تفيد الناس بس للأسف مينفعش تتقال.. ده كلام في سرك”.

وجاء رد رمضان عنيفا، حيث قال عبر “فيس بوك” أيضا: “قرّرت أبوح بسر يفيد بعض زملائي من أسرار نجاحي الذي هو الحمد لله أسرع من لامبورجيني نفسها، وذلك بفضل الله أولًا ثم جمهوري الغالي”.

وأضاف: “عمرك شوفت حد قال ثقة في الله رقم واحد في الملأ قبل أي منافسة وبالفعل بيسبق وبيبقى رقم واحد ؟!.. العبد لله ومن أول يوم رجلي دخلت هذا المجال”.

واختتم موّجها رسالة غير مباشرة إلى حلمي اعتبر فيها أن “ادعاء الفقر والاستنصاح على الناس مش هيزوّد شعبيتك ولا هينقصها، الشعبية والجماهيرية تكتسبها بحبك وإخلاصك لشغلك من أجل إمتاع جمهورك.. هتقولي بس إنت مش شايف الهجوم؟.. هقولك متعود عليه وهيفضل موجود طول ما أنا موجود.. والدليل الهجوم اللي كان على بعض الزملاء مبقاش موجود ليه؟! لأن الزميل نفسه مبقاش موجود”.

ويبدو أن حلمي دخل في حالة كره لـرمضان بعد النجاح الكبير الذي يحققه على المستوى الجماهيري، سينمائيا ودراميا ومسرحيا أيضا، في الوقت الذي يغيب فيه حلمي عن المشهد الفني منذ عدة سنوات.

محمد هنيدي

2 (17)

من جانبه علّق محمد هنيدي على صور سيارتيّ رمضان، ونشر عبر صفحته في فيسبوك صورة لمشهد له من فيلم “يا أنا يا خالتي” حين كان واقفاً بجانب سيارة قديمة، في رد غير مباشر على رمضان، وعلّق قائلا: “أفضل سيارة”، وذلك في نفس اليوم الذي قام فيه محمد رمضان بنشر صور سيارتيه معلقا عليها قائلا “الحمد لله.. اشتريت أمس السيارتين الأقرب إلى قلبي لامبورجيني افنتادور، ورولز رويس جوست.. بحب أشارك جمهوري كل اللحظات الحلوة اللي في حياتي”.

ويبدو أن هنيدي بدأ يكره محمد رمضان الذي سحب البساط من نجوميته، خاصة أن إيرادات أخر أعمال هنيدي الفنية في فيلم “يوم ملوش لازمة” لا تقارن بالإيرادات التي يحققها محمد رمضان في السينما.

بيومي فؤاد

3 (17)

رغم كثرة الأعمال الفنية التي ظهر فيها بيومي فؤاد، إلا أنه أظهر عداءه لرمضان عندما هاجم مسلسل “الأسطورة”، الذي عرض في رمضان الماضي، وقال “مكنش العشم يا محمد يا رمضان”، مما اضطّر الأخير للرد عليه ساخرا “كمان كان عنك وقت تتفرّج على الأسطورة.. إنت ممكن تشتغل ناقد كمان”، في إشارة ساخرة إلى العدد الكبير من الأعمال الفنية التي شارك فيها بيومي فؤاد هذا الموسم، فردّ بيومي مرة أخرى في تصريحات تليفزيونية قائلا “عايز أي حد يقول لي إن دوري في أي مسلسل يشبه الآخر، لأن النحّيت هو الشخص الذي لا ينتبه للأدوار المتكرّرة، ولكن أدواري كلها مختلفة تماما عن الأخرى”.

ويبدو أن عداء  جديدا يلوح في الأفق بين الفنان الأكثر انتشارا بيومي فؤاد، دون الحصول على أموال ومبالغ وأجور طائلة مثل رمضان بطل العمل الأول والأكثر جماهيرية الذي أصبح واحدا من أغنى فناني مصر.