رسالة غريبة من سيلينا غوميز إلى متابعيها!
أخبار النجوم

رسالة غريبة من سيلينا غوميز إلى متابعيها!

لبنى عبدالكريم

نشرت المغنية سيلينا غوميز أمس رسالة غريبة وغير مفهومة على صفحتها في الانستغرام واصفة نفسها بأنها “مزيفة” و”غير متآلفة مع نفسها ومع موسيقاها ” وذلك عقب حفلها في جاكارتا بأندونيسيا.

رسالة غريبة من سيلينا غوميز إلى متابعيها!

في لحظة اعتراف لجمهورها، قالت غوميز من خلال رسالتها: “لم يسبق لي أن شعرت حقا بأن الماديات التي تحيط بي سواء كانت خزانة ملابس أو فيديو تحدد شخصيتي بالفعل. أقوم بتصرف ما في لحظة ثم ينتابني الخوف من الأشياء التي لم تحدث بعد. أنا في حالة ركود… وأسأل نفسي هل أنا حقاً في المكان المناسب الذي طالما تمنيته من قلبي؟”. وأضافت غوميز: “لقد اعتدت على قول الحقيقية… أثبتت من أكون لحد الآن لكنني أحتاج إلى إعادة التفكير في بعض جوانب حياتي بطريقة خلاقة وشخصية أكثر”.

قبل ذلك لم تتمالك الفنانة الشابة ذات 24 ربيعاً نفسها وكانت على وشك البكاء عندما ألقت كلمة ودية لجمهورها أمس في جاكارتا بأندونيسيا أثناء حفلها هناك. وقالت “قبل أغنيتي الأخيرة “أقتلهم بطيبتك” أود القول أنني أعلم من أعماقي قلبي أنه يجب أن نؤمن في حبنا لبعضنا البعض، وأن ننشر الطيبة مهما كلفنا الأمر”.

رسالة غريبة من سيلينا غوميز إلى متابعيها!

لانعلم بعد سبب هذه الرسالة الاعترافية من غوميز، لكن يبدو أن نجمة البوب الأمريكي ليست راضية على بعض الجوانب من حياتها وترغب في إحداث تغيير يجعلها أكثر سعادة بما حققته من نجاح حتى الآن.

كما أرفقت غوميز تعليقاً مع الرسالة لتطمئن جمهورها في أندونيسا: ” أنا لا أحاول أن أكون سلبية عن أي شيء قمت به. على العكس، فأنا ممتنة لكل لحظة قضيتها في هذا البلد – أندونيسيا أنتم رائعون حقاً وأشكر لكم تجاوبكم وأصواتكم العالية التي ألهمتني بشكل كبير. أحبكم كثيراً.”