ديانا حداد.. هل كانت تعلم بقرار منعها من السفر؟
أخبار النجوم

ديانا حداد.. هل كانت تعلم بقرار منعها من السفر؟

بيروت - أندريه داغر

انتشر مساء أمس خبر منع الفنانة اللبنانية ديانا حداد من الدخول الى لبنان حيث كان من المفترض أن تصل بعد ظهر السبت الماضي الى بيروت إستعداداً للمشاركة في مهرجان الرواد الذي سيقام اليوم حيث سيتم تكريمها إلى جانب مجموعة مختارة من نجوم العالم العربي وسياسيه وبعض الوجوه الاجتماعية.

ولكن تم منع الفنانة من مغادرة الاراضي الاماراتية ، من دون أن يتضح ما إذا كانت على علم مسبق بقرار المنع. ويُشار إلى أن قراراً لوزارة الخارجية الإماراتية بمنع الإماراتيين من دخول تركيا أثناء الاضطرابات التي شهدتها أخيراً، قد أدى إلى إلغاء حفلة لديانا مع أيمن زبيب وسعد المجرد في تركيا قبل فترة وجيزة.

diana-haddad-1

ويعتقد أن الفنانة كانت تعرف مسبقاً بقرار منعها من السفر مساء أمس السبت، وبالتالي كان عليها ان تُعلم الجهة المكرِمة وان تعفيهم بالتالي من كافة حجوزات السفر والاوتيل . وعلم موقع “فوشيا” بأن المسؤولين عن مهرجان الرواد للتكريم تابعوا مع ديانا وإدارة أعمالها متابعة دقيقة لكل التفاصيل المتعلقة برحلتها بدءاً بمغادرة الإمارات لغاية وصولها إلى لبنان وحرصوا على تامين كل طلباتها. فإذا كانت من الأصل لا تستطيع الدخول إلى لبنان لماذا لم تبلغهم بذلك، ولماذا لم تراجع السلطات الإماراتية قبل إعطاء موافقتها على حضور حفل تكريمها في لبنان لا سيما وأنها لبنانية الأصل؟

وفي سياق متصل، معروف أنه كان لديانا طوال الفترة الماضية أكثر من زيارة إلى لبنان لتصوير بعض كليباتها الغنائية، فكيف استطاعت الدخول في الأمس القريب ومُنعت من الدخول اليوم؟ أم أن هناك أسبابا أخرى غير معلنة جعلتها تبدل رأيها في الدقائق الأخيرة؟

وفي تعليق على خبر المنع الذي اثار جدلاً كبيراً، تساءل البعض ألا يمكنها الدخول على أساس جوزا سفرها اللبناني إلا إذا كانت أسباب الغياب بعيدة عن موضوع المنع، وطالبوا بمزيد من التوضيح، كما فعل الإعلامي فراس حليمة عبر تغريدة نشرها على موقع تويتر.

وقد حاول موقع ” فوشيا” الاتصال بالفنانة، دون جدوى. فهل تبادر المطربة المعروفة إلى توضيح الالتباس والتعليق على الأسئلة التي ما تزال بانتظار إجابات؟