“التلاسن” بين النجوم.. ظاهرة “دخيلة”
أخبار النجوم

“التلاسن” بين النجوم.. ظاهرة “دخيلة”

رحاب درويش

انتشرت أخيراً ظاهرة التلاسن بين النجوم، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أخذ بعض الفنانين يكتبون عن زملائهم بطريقة غير لائقة، في سلوك آخذ بالتحول إلى ظاهرة دخيلة على الوسط الفني.

ومن أبرز حالات التلاسن بين النجوم

محمد رمضان وبيومي فؤاد

1 (14)

هاجم بيومي فؤاد مسلسل “الأسطورة” لمحمد رمضان، الذي عرض في رمضان الماضي، وقال “مكنش العشم يا محمد يا رمضان”، مما اضطّر رمضان للرد عليه ساخرا “كمان كان عنك وقت تتفرّج على الأسطورة.. إنت ممكن تشتغل ناقد كمان”، في إشارة ساخرة إلى العدد الكبير من الأعمال الفنية التي شارك فيها بيومي فؤاد هذا العام، وكأنه يقول له “بطّل نحت الأول”، فردّ بيومي مرة أخرى في تصريحات تليفزيونية قائلا “عايز أي حد يقول لي إن دوري في أي مسلسل يشبه الآخر، لأن النحّيت هو الشخص الذي لا ينتبه للأدوار المتكرّرة، ولكن أدواري كلها مختلفة تماما عن الأخرى”.

نسرين أمين ومي عمر

2 (12)

شنّت الفنانة المصرية نسرين أمين هجوما حادا على الممثلة المصرية مي عمر وزوجها المخرج المصري محمد سامي، حيث اتّهمت الأولى المخرج بأنه قام بحذف مشاهد لها من مسلسل “الأسطورة” من أجل إضافة مشاهد لزوجته في نفس العمل.

وكتبت “نسرين” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “لو كنت أعلم أن مسلسل الأسطورة بطولة المدام مرات المخرج أمّ عدسات ملونة ما كنت بدأت.. إنها الكوسة في أوضح صورها”.

كما سبق أن وجهت الممثلة المصرية ياسمين صبري نفس الاتّهام للمخرج، وقامت بتصعيد الأمر، وقرّرت عدم استكمال تصوير مشاهدها الأخيرة في المسلسل.

اضطرت مي عمر إلى الرد على هذا الكلام، وقالت في تصريحات صحفية “لا أفهم كيف يحذف زوجي مشاهد من ممثلات أخريات ليضيف إلى دوري، خاصة أنه يمكن أن يضيف إلى دوري دون أن يحذف شيئا من أدوار غيري، ويبدو أن النجاح الذي حقّقته أدى إلى غضب البعض”.

أحمد السقا ومحمد عادل إمام

359

قال الفنان المصري محمد عادل إمام إنه تربّع على عرش الإيرادات في موسم عيد الفطر السينمائي الحالي بفيلمه “جحيم في الهند”، وأعاد نشر بعض الأخبار التي تنشرها المواقع الفنية وتؤكد أن فيلمه تفوق على فيلم “من 30 سنة” من بطولة النجم المصري أحمد السقا الذي سبق واستعان بـ”نجل الزعيم” في دور صغير في مسلسل “خطوط حمراء”. وهذا اضطّر السقا إلى الردّ متهما بعض دور العرض المصرية بحجب فيلمه وعدم عرضه للجمهور لصالح فيلم محمد عادل إمام، في إشارة إلى لعبة حروب شركات التوزيع المعروفة.