حسين الجسمي يخرج عن صمته ويرد على الساخرين

حسين الجسمي يخرج عن صمته ويرد على الساخرين

فوشيا - لاما عزت

تعرّض االفنان الإماراتي حسين الجسمي لحملة من الانتقادات الواسعة من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تبادلوا تغريدة مزورة له يعلن فيها قضائه عطلة الصيف في تركيا، رابطين زيارته لتركيا بوقوع الانقلاب فيها، معتبرينه “نذير شؤم ونحس”.

ويأتي ذلك استكمالا لحملة السخرية التي تعرض لها الفنان الإماراتي طيلة الفترة الماضية حيث صودف غناؤه في عدة دول مباشرةً قبل نشوب أزمات فيها.

وللمرة الأولى قرر الجسمي الخروج عن صمته والرد على المسيئين حيث نشر تغريدة عبر تويتر طالب فيها نشطاء الإنترنت بعدم تبادل تغريدات مزورة منسوبة له وقال: “نرجوا من كل من زور تغريدات باسمنا أن لا يفعلها مره أخرى ومسموح ولك كل الاحترام، نرجوا مراعاة مشاعرنا ومشاعر من يهتم بنا..إن تَحتَرم تُحتَرم”.

بلننقفغنغف

وكان الجمهور العربي قد ربط أغاني الجسمي بالكوارث والمآسي التي تقع، مع تداول النكات المؤلمة بحقه، وبعض العبارات التي تحذر بطريقة ساخرة من النتائج الكارثية لأغاني وتغريدات الفنان.