أخبار النجوم

قبلة فيكتوريا بيكهام لابنتها على فمها تقلب الدنيا رأساً على عقب!

فوشيا - منى مصلح

نشرت مصممة الأزياء والنجمة البريطانية فيكتوريا بيكهام منذ أيام قليلة صورة لها وهي تقبل ابنتها الصغيرة هاربر من فمها، وعايدت فيكتوريا ابنتها بجملة قالت فيها: “كل عام وأنت بخير يا طفلتي الصغيرة، جميعنا نحبك كثيراً”.

وما إن خرجت هذه الصور إلى العلن، انهالت التعليقات السلبية على فيكتوريا، لتقبيلها طفلتها الصغيرة من فمها، فوصفها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمقرفة والمثيرة للاشمئزاز، وقال بعضهم إن هذه القبلة غير ملائمة للطفلة الصغيرة.

من ناحية أخرى، حاول بعض المتابعين المؤيدين للفكرة، وصف الآخرين بالمعقدين وغير المنفتحين، مشيرين إلى أن قبلة الأم لطفلها على أي بقعة في جيده لا تمثل سوى المحبة الكبيرة والعاطفة النقية التي تحملها الأم لأطفالها.

كما قامت الأمهات المؤيدات لفيكتوريا بنشر صورهن أثناء تقبيلهن لأطفالهن من الفم، في علامة للتضامن مع النجمة، مؤكدين أن فيكتوريا امرأة ناضجة، كما أنها تعرف جيداً كيف تعبّر عن مودتها لأبنائها.

والغريب في الأمر، كان الجدل الكبير الذي تسببت فيها الصورة، حيث تم نشرها على أهم مواقع الأخبار والمجلات العالمية، منهم من أيّد فيكتوريا ومنهم من هاجمها بقوة.

من ناحيتها، لم تعلّق فيكتوريا على ردات الفعل، كما أنها لم تمسح الصورة من حسابها، ولم تدافع عن نفسها أبداً، بل تعاملت وكأن شيئاً لم يكن.