حمدة القبيسي أول إماراتية تحقق الفوز و تحفر إسمها في سجلات البطولة

حمدة القبيسي أول إماراتية تحقق الفوز و تحفر إسمها في سجلات البطولة

فوشيا-من لاما عزت

ستكون حمدة خالد القبيسي البالغة من العمر 12 عاما أول فتاة إماراتية تحمل شعار لجنة “المرأة في رياضة السيارات” التابعة للإتحاد الدولي للسيارات FIA، وذلك اعتباراً من بداية الموسم القادم من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينغ التي تنطلق أولى منافساتها في أكتوبر 2015، وسيكون شعار اللجنة بارزاً على عربة الكارت الخاصة بحمدة بالإضافة إلى خوذتها وعلى ملابسها الخاصة بالسباق.

و جاء هذا بعدما أثبتت حمدة القبيسي قدراتها في القيادة والسابق أكثر من مرة خلال الموسم الأول لها في سباقات الكارتينغ محققةً المركز الأول في السباق الأمر الذي حفر إسمها في سجلات البطولة كأول إماراتية تحقق الفوز، وتعتبر حمدة من الفتيات الإماراتيات الواعدات في رياضة السيارات.

حمدة القبيسي أول إماراتية تحقق الفوز و تحفر إسمها في سجلات البطولة

وأعربت حمدة عن سعادتها الغامرة وتوجهت بالشكر قائلة:” أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لجميع من ساندني وشجعني خلال الموسم الماضي من البطولة، كما أود التوجه بالشكر إلى رئيس اللجنة (ميشيل موتون) التي ساعدتني لأكون إحدى الفتيات المشجعات لعمل هذه الجميعة المهمة وحمل و أنا سعيدة للغاية وفخورة جداً بكوني أول فتاة إماراتية تحمل شعار لجنة المرأة  لرياضة السيارات التابعة للاتحاد الدولي للسيارات FIA خلال الموسم المقبل من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينغ”

يذكر أن حمدة من المؤيدات للعمل الذي تقوم به لجنة المرأة في رياضة السيارات، والتي تهدف إلى خلق ثقافة رياضية تسهل وتقدر المشاركة الكاملة للمرأة في جميع جوانب رياضة السيارات، والتي ترسم استراتيجيات وسياسات تشجع على تعليم وتدريب النساء في رياضة السيارات.

وتجدر الإشارة أن حمدة القبيسي إحدى طالبات أكاديمية ضمان للسرعة التي تعنى بإعداد جيل جديد من سائقي الحلبات أطلقتها كل من أبوظبي للسباقات والشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان