أين الخطأ في وصف مارغوت روبي بالحسناء؟
مشاهير

أين الخطأ في وصف مارغوت روبي بالحسناء؟

فوشيا – باسمة الأحمد

الممثلة الأسترالية مارغوت روبي التي ظهرت صورتها الجريئة على غلاف مجلة “فانيتي فير” في عددها لشهر أغسطس/ آب المقبل، كانت أخيراً موضع تعاطف وتأييد واسعين.

111

فقد أثار المقال الذي نشرته المجلة في العدد ذاته عن الحسناء ابنة الـ 26 ربيعاً، عاصفة من الجدل، وتناقلت الوسائط الاجتماعية سيلاً من الانتقادات للمقال المعنون ” أهلاً بك في صيف مارغوت روبي”، والاتهامات لكاتبه ريتش كوهين باستعمال لغة جنسية غير لائقة في وصف النجمة، علاوة على تضمينه المقال بعض الإساءات لبلادها أستراليا، على حد قول بعض الذين انبروا للدفاع عنها.

لم ينقل عن كوهين أي رد فعل حتى الآن، لكن أي ذنب اقترفه الرجل إذا سمى الأشياء باسمائها وقال إن النجمة الجميلة فاتنة فعلاً؟