شكران مرتجى تعايد جمهورها بعيد الفطر وتوجه أكثر من رسالة
مشاهير

شكران مرتجى تعايد جمهورها بعيد الفطر وتوجه أكثر من رسالة

فوشيا – آندريه داغر

كل عام وجميعنا بخير، كل عام ودرامنا بخير، كل عام فرد من صناعها قادر على الإبداع، بهذه الكلمات عايدت الممثلة السورية شكران مرتجى جمهورها في الوطن العربي بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد وذلك عبر تغريدة كتبتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت شكران تقول: “كل عام والسوريون علامة فارقة في الأعمال العربية، شكراً لمن أشاد ولمن نقد، شكراً لصحفيينا والصحافة التي تناولت أعمالنا بحب وعتب لا بتشفي وإنما برغبة للعودة لأفضل مما كان عليه تحية لكبارنا، تحية لوجوه جديدة تحاول تلمس النجوم بإبداعها لا النجومية الزائفة السريعة العطب، تحية لمن تابع بمحبة وفخر بمنتج وطني يساهم في صناعة وطنية، تحية لكم جميعاً وكل عام ووطننا بخير”.

هذه التغريدة جعلت من رواد موقع تويتر في التفاعل مع شكران ولا سيما وأنها تتضمن العديد من الرسائل وتحديداً لكل من انتقد الدراما السورية لهذا العام، وكانت شكران من أشرس المدافعات عن الدراما السورية وكانت الحصن المنيع والدرع القوي ضد كل من انتقد الدراما السورية عن غير وجه حق وكان لها تعليقات قاسية أبرزها ما كتبته عبر صفحتها على موقع “الفيسبوك” حيث ردت على المنتقدين بطريقة قاسية جداً كتبت فيها: “ولك ايه بدنا نشتغل بـ باب الحارة اللي فاتح أكتر من مية بيت وكل حدا بده يجيه شغل بده يشتغل وحاج تنظروا ع سمانا عم نقبض بالعملة السورية والنا الشرف وعايشين بسوريا الغالية جدااااااً تركنالكم الكواليتي للي بيقبض بالدولار ياقلبي.. نحنا مواطنين وعنا مسؤوليات بنعبي من هاد المازوت والبنزين اللي غليو وبدنا نجيب قنينة الغاز بـ2500 كتار عندهم آجار بيوت ومدارس وولاد بدهم تياب لك كلنا بدنا ربطة الخبز ما عم أحكي لأنه بدنا نلبس ديور وفالانتينو وماركات،، اللي صاير اسمه كفر واللهم إني صائم، التوقيع،، مواطنة”.

وأردفت شكران تقول: “الهدف من البوست هو زيادة الأسعار الفاحشة وياريت يرد عليي السيد عضو مجلس الشعب العزيز اللي عطانا من وقته وكتب بوست عن المسلسل إنه مسيء ويقلنا اللي عم يصيرررر بهالشعب شو اسمه؟؟؟؟؟”.

وعادت وكتبت مرة جديدة في ردها على منتقدي باب الحارة الجزء الثامن: “باب الحارة متل السيجارة الكل بيكرهوها وبيعتبروها مؤذية ومضرة بالصحة بتعملهم وجع رأس وناس بتعملهم لعية نفس ومع هيك مابيقدروا يتركوهها”.