“مأمون وشركاه” يضع عادل إمام في خانة التطبيع مع إسرائيل!
مشاهير

“مأمون وشركاه” يضع عادل إمام في خانة التطبيع مع إسرائيل!

فوشيا - همسة رمضان

يبدو أن مسلسل مأمون وشركاه نجح في إثارة حفيظة الشعب المصري الذي رأى فيه تشجيعاً صريحاً على التطبيع مع إسرائيل، الأمر الذي استنكره النجم الكوميدي عادل إمام منتقداً هذا الهجوم وواصفأ إيّاه بغير الموضوعي وغير المبرر.

ونقل موقع “إي 24” الإسرائيلي في تقرير له حمل عنوان “مسلسل مأمون وشركاه يسعى للتطبيع مع إسرائيل؟” تصريحات عادل إمام، الذي قال: “إن المسلسل يهدف إلى الوحدة بين الأديان السماوية وجمعها ببعض تحت سقف بيت واحد، دون أي تعصبات دينية أو سياسية”، مشيراً إلى أن “هناك فرقاً كبيراً بين الديانة اليهودية والتصرفات الصهيونية”.

عادل إمام

وبحسب التقرير فقد حاول عادل إمام الدفاع عن نفسه مستشهداً بتاريخ الأعمال التي قام بها في السابق، حيث قال إن أعماله دائماً ما تهاجم الكيان الصهيوني، مثل السفارة في العمارة ودموع في عيون وقحة وفرقة ناجي عطاالله”، وطالب عادل إمام الجمهور “بمشاهدة العمل أولاً ومن ثم الحكم عليه”.

وكان المسلسل أثار جدلاً كبيراً وطالته انتقادات النقاد، كما لم يسلم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أجمعوا على القول إن “خيوط المسلسل الدرامية ضعيفة ومفككة وغير مترابطة، وهو كوميديا مفتعلة”.

حيثُ رأى البعض أن عدة حلقاتٍ من المسلسل احتوت حشواً ليس له أي داع درامي، في مسلسل يروي حكاية “مأمون” الرجل البخيل للغاية في إطار كوميدي اجتماعي ساخر.

كما وجه عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات للمسلسل بالإساءة للإسلام والمسيحية بما يعرضه من أفكار غير صحيحة.

8330152643d6644192f1f77adf85db6e

ولكنّ اللافت بشدّة هو اهتمام الدوائر الإسرائيلية بقوة بهذا المسلسل، الذي يعرض قصةً لبعض من اليهود المغاربة ممن يعيشون مع عادل إمام في المسلسل، وظهور بعضهم في صورة المدافع عن الحركة الصهيونية أو الباني للأهرامات، كما تقول التقارير والروايات الإسرائيلية.

كما تطرّق التقريرإلى الجانب الاقتصادي في مسلسلات رمضان، حيث أبرز تراجع عدد المسلسلات المصرية المخصصة لموسم رمضان لهذا العام مقارنة مع ما كان عليه في السنوات السابقة.