السّجن والغرامة لأحمد عز بتهمة القذف والسَّبّ
مشاهير

السّجن والغرامة لأحمد عز بتهمة القذف والسَّبّ

فوشيا - همسة رمضان

في آخر تطوّرات قضيّة إثبات النّسب التي رفعتها الممثّلة المصريّة زينة على الممثل أحمد عز، والتي انتهت بحكم نهائي صادر من محكمة الأسرة باثبات نسب توأم زينة، تبيّن أنّ سلسلة تبعاتها لم تنتهِ بعد.

فقد قضت محكمة جنح في العاصمة المصرية القاهرة، يوم السبت بحبس الفنان أحمد عز 3 سنوات وتغريمه 15 ألف جنيه، بالإضافة إلى إلزامه بتعويض مدني قدره 20 ألف جنيه، بتهمتي البلاغ الكاذب وسب وقذف الفنانة زينة.

زينة وأحمد عز

وذلك بعد أن تقدّمت زينة بدعوى سب وقذف ضد عز، تتهمه فيها بإنكاره أبوته للطفلين التوأم عز الدين وزين الدين، واتهامها بتزوير شهادات الميلاد، وهو ما ثبت عدم صحته بعد ذلك عن طريق المحكمة.

كما رفضت المحكمة الاستئناف المقدم من عز على قرار محكمة أول درجة بإثبات نسب توأم الفنانة زينة له، وتأييد حكم أول درجة.

مؤكّدةً أن الصغيرين هما ابنا عز لصحيح النسب الشرعي، ومن ثم تكون الدعوى أقيمت على سند صحيح من الواقع والشرع والقانون، مما يتعين معه على المحكمة إجابة زينة طلباتها، الأمر الذي تقضي معه بإثبات نسب الصغيرين عز الدين وزين الدين لعز.

وفي دعوى أخرى تتعلّق بنفقة الصغيرين، كشفت زينة أمام نيابة الأسرة تفاصيل ثروة عز، مؤكّدةً أنه يمتلك ثروة لا تقل عن 40 مليون جنيه.

كما فصّلت زينة للنيابة على لسان محاميها ثروة عزّ، الذي قالت إنّه يمتلك فيلا قيمتها 6 ملايين و800 ألف جنيه، وفيلا في العين السخنة وفيلا أخرى في الساحل الشمالي، بالإضافة إلى شقة ومشروع تجاري في دبي.

طاعنةً بصدق اﻹقرار الضريبي الذي قدمه عز للمحكمة، والذي ذكر فيه أن دخله الشهري ﻻ يتجاوز 20 ألف جنيه، مشيرةً إلى أن حجم المبالغ التي تقاضاها عز عن مشاركته في مجموعة من الإعلانات التجارية خيالية، وتقدر بالملايين وأعلى بكثير من أجور اﻷفلام، مشيرةً إلى أنّه معروف عنه الثراء بين زملائه الفنانين، مطالبةً بنفقةٍ لتوأمها منه لا تقل عن 100 ألف جنيه شهرياً.