جنيفر أنيستون تخرج من الأحزان بـ”غداء رومانسي”
مشاهير

جنيفر أنيستون تخرج من الأحزان بـ”غداء رومانسي”

فوشيا – رحاب درويش

شوهدت الممثلة الأميركية الشهيرة جنيفر أنيستون مع زوجها جوستين تيرو، أثناء اتجاههما لتناول الغداء، أمس الثلاثاء، في أحد مطاعم نيويورك.

وبدا أن النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 47 عاما، كانت مستمتعة بوقتها مع زوجها، الذي يصغرها بثلاث سنوات، وأنها خرجت من أحزانها على وفاة والدتها، التي توفيت أواخر الشهر الماضي، بعد مرور أقل من أسبوعين على تصالحهما، بعد خلاف بينهما دام عدة سنوات.

وحرصت “جنيفر” على ارتداء ملابس مريحة في هذا “الغداء الرومانسي” مع زوجها، فارتدت تنّورة قصيرة باللون الأزرق، وتي شيرت أبيض، وسترة طويلة باللون البيج، ووضعت وشاحا على كتفها وحول رقبتها، وأكملت إطلالتها بنظارة شمسية أنيقة، وحرصت على لمّ شعرها للخلف في بساطة ونعومة.

جنيفر أنيستون

أما الزوج فلم يكن أقل أناقة، حيث ارتدى بنطلون جينز أسود وتي شيرت أبيض، وأكمل شياكته بقبعة ونظارة شمسية أنيقة.

وكانت والدة الممثلة الشهيرة قد توفيت عن عمر يناهز الـ79 عاما، وذلك بعد أسبوعين فقط من صلحها ولقائها مع ابنتها، بعد 5 سنوات من القطيعة.

جنيفر أنيستون

وقد أعلنت الممثلة خبر وفاة والدتها نانسي داو مطالبة بإعطاء عائلتها بعض الخصوصية في هذا الوقت الأليم.

يذكر أن علاقة جينيفر ووالدتها بدأت في التوتر عام 1999، عندما نشرت الأم كتابا يتضمّن سيرة حياتها، ويحتوي على تفاصيل المشاكل الّتي حدثت بينها وبين ابنتها، مما اعتبرته النجمة مسيئا لها، فانقطعت علاقتهما نهائيا منذ أكثر من 5 أعوام، حتى أن النجمة العالمية لم تدع والدتها لحفل زفافها، إلى أن تم الصلح بينهما قبل أسبوعين من وفاة الأم.