“مأمون وشركاه” يتسرّب.. وأصابع الاتهام تشير إلى..؟
مشاهير

“مأمون وشركاه” يتسرّب.. وأصابع الاتهام تشير إلى..؟

فوشيا - همسة رمضان

انتشرت في الآونة الأخيرة موضةٌ تهدّد كلّ إنتاجٍ فنيّ، من أغاني المطربين إلى مسلسلات الفنّانين، حيث تعمدُ جهاتٌ مجهولة على تسريب الأعمال الفنّية من غنائية ودراميّة، على الشبكة العنكبوتية.

مأمون وشركاه
ويبدو أن مسلسلات رمضان لها النصيب الأكبر من هذه التسريبات، وذلك بعد تعرّض أكثر من مسلسل لتسريب عدد من حلقاته قبل الشهر الفضيل، وعرضها عبر مواقع إلكترونية مجاناً أمام الجمهور، مما يضعها أمام خطر انخفاض حصتها من إيرادات الإعلانات.
وكان الممثل عادل إمام من أكبر المتضررين من تلك الممارسات غير القانونية، حيثُ فوجىء بتسريب الحلقات الخمسة الأولى من مسلسله الجديد “مأمون وشركاه” قبل 48 ساعة من عرض الحلقة الأولى حصرياً على قنوات MBC

مأمون وشركاه

ويُرجِع مراقبون السّبب فيما يحدث إلى أحد احتمالين، الأول أن من يقف وراء التسريب هي شركات منافسة هدفها حرق المسلسل، بينما يرى البعض الآخر فيها صفقة من “تحت الطاولة” مع صناع العمل، لجذب الجمهور إلى التّعلُّق به ومشاهدته دوناً عن باقي المسلسلات الرّمضانية.
ومما جعل أصابع الاتهام تتوجه نحو إدارة قنوات MBC، التي اتُّهمت بتسريب العمل هو “جودة الحلقات المعروضة”، والتي تتواجد بحوزة المحطة فقط، حيث قام المخرج رامي إمام بتسليم الحلقات الأولى منذ أيام قليلة إلى المنتج تامر مرسي للحصول على موافقة الرقابة بالعرض، ولكن حرص عادل إمام على سرية أعماله، وحرص قناة MBC على إرضائه يضعف احتمال أن تخونه.