برنس.. شهرته وملايينه لم تمنع الموت عنه
مشاهير

برنس.. شهرته وملايينه لم تمنع الموت عنه

فوشيا - رحاب درويش

كشفت تقارير إعلامية أن المغني الأمريكي الراحل برنس، الذي توفي بعد صراع مع مرض نقص المناعة البشري الإيدز، لم يخضع للعلاج من المرض، لاعتقاده بأن الله قادر على شفائه عن طريق الصلاة والدعاء.

برنس

وهذا يفسّر ما أكده محققون في وفاة المغني الشهير، الذي رحل عن دنيانا عن عمر يناهز الـ57 عاماً، أنهم عثروا على أدوية مسكنة تحتوي على مواد أفيونية معه وفي مكان الوفاة، حيث ذكرت تقارير نشرت في شبكة “سي. إن. إن” الأمريكية أنه تم اكتشاف المادة المسكّنة مع برنس، بينما قالت صحيفة “ستار تريبيون” في منيابوليس إن الحبوب اكتشفت معه في منزله بإحدى ضواحي منيابوليس بولاية مينسوتا الأمريكية، وهذا يعني أنه اكتفى بمسكّنات للآلام، دون الخضوع لعلاج حقيقي للمرض، لإيمانه أن الله قادر على شفائه دون علاج، مع مواظبته على الصلاة والتضرع إلى الله من أجل الشفاء.

كان “برنس” قد اشتهر بأغان مثل “بربل رين” أو المطر البنفسجي، و”وين دوفز كراي” أو عندما تبكي الحمائم، وقد عُثر على جثته في منزله يوم الخميس الماضي، مما سبّب صدمةً لعشاقه وعشاق موسيقاه حول العالم.

برنس

وكان المغنّي الراحل قد قام بجولة فنية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، قبل أن يدخل المستشفى لفترةٍ وجيزة إثر إصابته بالإنفلونزا بعد أن هبطت طائرته اضطرارياً في ولاية إيلينوي.

“برنس” الذي ترك ثروةً تقدر بمئات ملايين الدولارات، ورثتها عنه شقيقته الصغرى تايكا، وذلك بعد وفاة والديه، وعدم كونه متزوجاً وقت وفاته، وعدم وجود أبناء أحياء.