“راقصة داعش” تجمع بين  نار الحب والارهاب
مشاهير

“راقصة داعش” تجمع بين نار الحب والارهاب

فوشيا - فابيان عون

أصدرت الإعلامية اللبنانية أسماء وهبي مؤخرا روايتها الجديدة “راقصة داعش”، التي تناولت فيها عدداً من القصص الواقعية -من مختلف جوانبها الإنسانية والاجتماعية- التي تجذب القارىء إلى عالم محرّم ومجرم، يشوبه الكثير من الغموض.

وأكدت أسماء في حديث خاص لها مع فوشيا، أن مختلف تفاصيل روايتها واقعية، عاشتها مع عدد من اللاجئين السوريين، الذين علقوا عند الحدود اللبنانية السورية بعد انتهاء حرب عرسال.

وقالت أسماء: التقيتُ عند نقطة المصنع الحدودية بمجموعة غارقة في أوضاع مزرية، ومن هؤلاء بطلة روايتي “بتول”، التي حاول حبيبها “عمر” أو المقاتل الداعشي إقناعها بالالتحاق به في مدينة الرقة.

ويتضمن الفيديو المرفق مقابلة مع أسماء وهبي التي تحدثت بإسهاب عن مختلف تفاصيل الرواية، التي تعتبر من الإصدارات الأدبية القليلة التي تجرّأت على التعمق في كواليس التنظيم الذي يرعب عالمنا اليوم.