مشاهير

تعرفي على إطلالات كيت ميدلتون البوهيمية في الهند

فوشيا - حفصة علمي رحموني

تعتبر الدوقة كيت ميدلتون أيقونةً من أيقونات الأناقة وعنواناً للرقي في عصرنا الحالي، وذلك لتميزها بإطلالاتٍ رزينة وناعمة تلائم البروتوكول الملكي البريطاني.

شغلت مؤخراً الزيارة الملكية التي قام بها الثنائي الشاب الأمير ويليام وزوجته كيت للهند وسائل الإعلام حول العالم، هذا البلد الذي كان واحداً من أهم المستعمرات التي ضمها التاج البريطاني إلى أن استقل عام 1947، وقد تم تخصيص أسبوع كامل لهذه الزيارة التي تخللتها العديد من الأنشطة واللقاءات الرسمية، إلا أنها لم تكن الداعي الرئيسي لهذا الكم الهائل من الالتفات الإعلامي، فقد أشادت الصحف والمجلات بإطلالات الأميرة كيت التي يعتبرها البريطانيون خليفةً للأميرة الراحلة ديانا، كما أنها حظيت بالإعجاب والمدح من طرف خبراء الموضة كذلك.

اعتمدت كيت خلال هذه الزيارة ارتداء أزياء منقوشة ومزخرفة بنقشات شرقية تجمع بين الملامح الإثنية والتصميم الراقي، فقد اختارت ثوبها نيلي اللون المطرز من مصممتها المفضلة باكهام جيني، حيث ناسب الطابع والأجواء الهندية وبدا جميلاً بلونه الملكي الأنثوي، وفي اليوم الموالي، ارتدت الدوقة فستاناً حريرياً منقوشاً بزخارف هندية ناعمة من علامة ألكسندر مكوين، وهي نفس علامة فستان زفافها.

أما خلال زيارتها للأطفال المحتاجين، فقد اختارت فستاناً بوهيمياً من تصميم أنيتا دونغر، وبمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد الملكة إليزابيث، تألقت كيت بفستان أبيض من الشيفون مزخرف بتطاريز باللون الأسود من علامة تيمبرلي لندن، وآخر باللون الأخضر من الدانتيل المخرم في مناسبة لاحقة، أما عند زيارتها لمتحف غاندي، فقد اختارت إطلالةً بسيطة من خلال فستان أبيض بقصة كلاسيكية أنيقة مستوحى من الستينات حمل توقيع إيميليا ويكستيد.