مشاهير

فيكتوريا بيكهام مع طفلتها في جلسة مانيكير وباديكير

فوشيا – رحاب درويش

ترفض كثيرات من الأمهات أن يسمحن لبناتهن في سن الطفولة بوضع أي منتجات تجميل، ويرون أن الأمر ما زال مبكراً، ولكن يبدو أن النجمة البريطانية الشهيرة فيكتوريا بيكهام، ليست من هؤلاء الأمهات.

اصطحبت الأم، التي تبلغ من العمر 41 عاما، ابنتها الصغيرة هاربر، التي تبلغ من العمر 4 سنوات، إلى أحد صالونات التجميل في مدينة بيفرلي هيلز، أمس الأول الثلاثاء، لتسمح لابنتها بعمل مانيكير وباديكير.

حصلت الطفلة الصغيرة، التي ستكمل عامها الخامس في شهر يوليو المقبل، على عناية خاصة كالأميرات، حيث جلست على كرسي مريح، في حالة استرخاء وثقة تامة، وتركت يديها وقدميها تحت تصرف اثنتين من العاملات في الصالون، اللتين قامتا بتجميلها، وكأنها فتاة شابة أو سيدة كبيرة.

وحصلت الطفلة على تشجيع ودعم ومساندة والدتها التي كانت تجلس على كرسي بجوارها لعمل المانيكير والباديكير أيضا.

يذكر أن فيكتوريا بيكهام، زوجة اللاعب الدولي الشهير ديفيد بيكهام، تحرص على أناقة وجمال ابنتها، نفس درجة حرصها على جمالها وأناقتها، وقد اتّخذت لابنتها نفس الخط في أزيائها، التي تتّسم بالبساطة والنعومة في آن واحد.

ومن المعروف أن فيكتوريا تزوجت من ديفيد بيكهام عام 1999، وأنجبت منه أربعة أطفال، هم بروكلين (17 عاما) وروميو (13 عاما) وكروز (11 عاما) وهاربر (4 سنوات).