ما هو الشيء الغريب الذي أبكى الحضور في الأوسكار؟
مشاهير

ما هو الشيء الغريب الذي أبكى الحضور في الأوسكار؟

فوشيا - لاما عزت

بعد فوزه بأول أوسكار له في الدورة الـ 88، تلقى بطل The Revenant  ليوناردو دي كابريو موجة من الترحيب والتصفيق الحار من الحضور، حيث وقف الجميع احتفالاً بهذه اللحظة التاريخية وظلوا يصفقون لليوناردو حتى بدأ خطابه للجائزة التي نالها بعد 6 ترشيحات أوسكار.

استخدم دي كابريو خطاب فوزه لتسليط الضوء على قضية قريبة من قلبه ألا وهي ظاهرة الاحتباس الحراري.

في البداية شكر دي كابريو جميع العاملين على الفيلم وعلى رأسهم المخرج أليخاندرو إيناريتو، وقال: “شكراً لكم جميعاً على المساهمة في خلق تجربة سينمائية متكاملة”.

ليوناردو دي كابريو

كما أضاف قائلاً: “فيلم The Revenant كان عمل وكلل لفريق رائع عملت بجانبهم، مثل توم هاردي، وقال: “موهبتك الجسورة على الشاشة لا يمكن أن يغطي عليها سوى صداقتك بعيداً عن الشاشة”.

وتحدث ليوناردو عن صناعة الفيلم وقال إنها كانت عن علاقة الإنسان بالبيئة، في عام 2015 الذي شعرنا جميعنا أنه كان الأحر على مر التاريخ.

أما المفاجأة الكبرى فكانت ردة فعل الجمهور الغريبة عندما تحدث -الفنان الذي قاتل من أجل التتويج أخيراً بأوسكار أفضل ممثل- عن الاحتباس الحراري والأمور البيئية إذ تأثر الحضور وبدأ بالبكاء.

وقال: هذا هو التهديد الأكثر إلحاحاً الذي يواجه جنسنا البشري بأكمله، ونحن بحاجة إلى العمل بشكل جماعي معاً ووقف المماطلة”.

واختتم الممثل حديثه بالقول، “لا تدعوا هذه الليلة تمر مرورالكرام”.