أحمد عز يرفض ويتحدى قرار المحكمة
مشاهير

أحمد عز يرفض ويتحدى قرار المحكمة

فوشيا – رحاب درويش

أكد مصدر مقرب من الفنان المصري أحمد عز أنه عبّر عن غضبه وحزنه بعد رفض الاستئناف الذي تقدم به لرفض نسب توأم الفنانة المصرية زينة وهما زين الدين وعز الدين، وهو الاستئناف الذي رفضته محكمة مصرية صباح اليوم، الأربعاء، ليسدل الستار مؤقتا عن هذه القضية التي أثارت كثيرا من الجدل في الوسط الفني والصحفي.

كما عبّر عز، حسب المصدر عن مفاجأته، نظرا لتأكيد محاميه له دائما أن المحكمة لا يمكن أن تثبت النسب دون وجود عقد زواج، وأن شهادة الشهود وحدها لا تكفي لتأكيد الزواج، حيث يمكن الطعن عليها بالشهادة الزور، وخاصة أن معظم الذين شهدوا في القضية كانوا من أقارب زينة ومنهم شقيقتها.

وزاد مفاجأة عز، حسب المصدر أيضا، بعد اعتماد المحكمة على عدم إجرائه تحليل الـ “DNA”، وهو نفس الأمر الذي فعله من قبل الفنان المصري أحمد الفيشاوي، في قضية النسب التي رفعتها عليه هند الحناوي، في مسار مختلف تماما للقضيتين، حيث اعترف الفيشاوي في النهاية بنسب الطفلة لينا وأنهى القضية.

وأكد المصدر أن “عز” قرر بدء اتخاذ إجراءات النقض، في أسرع وقت ممكن، وهي آخر خطوة قضائية أمامه، وأنه لن يعترف بهذين الطفلين تماما، مؤكدا أنه لم يتزوج زينة ولا ثانية في حياته، فكيف ينسب أبناءها إليه دون زواج.

وقد شرح المصدر لـ”فوشيا” حقيقة إنجاب زينة لتوأمها، حسب رواية أحمد عز، ولكننا نعتذر عن عدم نشر هذه التفاصيل نظرا لحساسيتها، ولعدم وجود أي أدلة تثبتها، وخاصة بعد حكم المحكمة الذي أصبح اليوم واجب النفاذ بإثبات نسب توأم زينة إلى النجم المصري.