رسمياً: أحمد عز أسوأ شخصية فنية في 2015
مشاهير

رسمياً: أحمد عز أسوأ شخصية فنية في 2015

فوشيا - لاما عزت

حصد الممثل المصري أحمد عز لقب أسوأ شخصية فنية في العالم العربي في العام 2015، متفوقاً في ذلك على شخصيات فنية وإعلامية أخرى، مثيرة للجدل، مثل الإعلامية ريهام سعيد.

وكانت فوشيا قد أجرت استفتاء، على مدى أكثر من أسبوعين، حول الشخصية الفنية أو الإعلامية التي تستحق لقب الأسوأ في الوطن العربي، من بين خمس شخصيات معروفة هي: النجم أحمد عز، والمذيعة ريهام سعيد، والمذيع أحمد موسى، والممثل السوري ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان والملحن حلمي بكر، ومقدم برامج المقالب رامز جلال.

أحمد عز أسوأ شخصية فنية في 2015

وتصدر أحمد عز، البالغ من العمر 45 عاماً، قائمة أسوأ الشخصيات في استفتاء “فوشيا”، حاصداً 37 في المئة من مجموع الأصوات.ويأتي تتويج النجم الأربعيني بهذا اللقب السلبي بسبب عدم اعترافه بطفليه التوأمين من الفنانة زينة، على خلفية قضية النسب التي رفعتها ضده. وعلى الرغم من تأكيد عز بأن الولدين ليسا من صلبه، إلا أنه رفض أن يقدم البرهان القاطع على ذلك.

أحمد عز أسوأ شخصية فنية في 2015

وكان النجم قد استُدعي لإجراء فحص الحمضي النووي الـ”دي إن إيه” ثلاث مرات، حيث يعد هذا الاختبار دليلاً حاسماً لإثبات النسب أو نفيه، لكنه رفض القيام بذلك، ما جعله موضع شبهة رئيسية.

كذلك، كان النجم الذي يتباهى بعزوبيته قد أكد في تصريحات عدة بأنه لم يتزوج بأي امرأة ليثبت كذبه، حيث تبين لاحقاً أنه تزوج المطربة المصرية أنغام وطلقها لاحقاً.

ريهام سعيد

أما ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير” (سابقاً) على فضائية “النهار”، فلم يكن مفاجئاً أن تحتل الترتيب الثاني في قائمة أسوأ الشخصيات الفنية والإعلامية في الاستفتاء بعدما نالت 21 في المئة من الأصوات.

وكانت ريهام قد تعرضت لهجوم شرس بسبب ما عُرف بقضية “فتاة المول”، حين عمدت إلى التشهير بفتاة تعرضت للتحرش في أحد المولات في القاهرة، وعرض صور أخذتها “خلسة” من موبايل الفتاة، دون أن تولي المذيعة أدنى اعتبار لمدونة الأخلاق الإعلامية. وسرعان ما تم تنظيم حملة مقاطعة لرعاة البرنامج، الذين انسحبوا تباعاً، الأمر الذي اضطر “النهار” إلى إيقاف البرنامج (مؤقتاً).

زهير رمضان

وجاء نقيب الممثلين السوريين الممثل زهير رمضان في الترتيب الثالث في قائمة الأسوأ بنيله 18 في المئة من الأصوات، وهو ترتيب استحقه بعد قيامه بفصل عشرات الفنانين السوريين، من بينهم جمال سليمان حاتم علي وباسل خياط وتيّم حسن ومكسيم خليل وغيرهم، بحجة تخلّفهم عن دفع مستحقات النقابة المالية، في حين أن القرار جاء فعلياً لمعاقبة هؤلاء الفنانين على مواقفهم السياسية.

أحمد موسى

أما الإعلامي المصري أحمد موسى فحل رابعاً في الاستبيان بحصوله على 15 في المئة من الأصوات. ويعرف عن موسى إثارته الجدل في قضايا خلافية عدة، لكن الضربة شبه القاضية التي تعرض لها مؤخراً كادت توقعه من عرشه الإعلامي، حين قام بنشر صور “مزعومة” للمخرج المصري خالد يوسف في لقطات مشبوهة وفاضحة، وهو ما اعتذر عنه لاحقاً.

رامز جلال

إلى ذلك، جاء النجم رامز جلال، مهندس برنامج المقالب في رمضان، التي توقع الذعر في القلوب، خامساً في قائمة الأسوأ بحصوله على 7 في المئة من الأصوات،

حلمي بكر

بينما حل الملحن المصري حلمي بكر، الذي تخلى عن التلحين وتفرغ لشتم الفنانين، في المرتبة الأخيرة بنيله 3 في المئة فقط من الأصوات.

وكان بكر قد تحول في الفترة الأخيرة إلى “فاكهة” البرامج التلفزيونية، التي تستضيفه كي يوجه انتقادات لاذعة للمطربين والمطربات، آخرهم يوم هاجم المغنية التونسية لطفية، زاعماً أن الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب كان معجباً بساقيها!