مشاهير

عارضة أزياء تحوّل نفسها إلى شخصية كرتونية

فوشيا - منى مصلح

في واقعة غريبة ومجنونة، أنفقت عارضة الأزياء السويدية بيكسي فوكس 120 ألف دولار على عمليات تجميل لصقل ونحت جسدها كي تحقق حلمها في تحويل نفسها إلى شخصية كرتونية لطالما كانت قريبة على قلبها.

وقالت فوكس في مقابلة تلفزيونية لها مؤخراً، إن أفلام ديزني ألهمتها منذ صغرها، فجمال الشخصيات الأنثوية و نحافة خصورهن أثرّت عليها كثيراً، وجعلتها تحلم بالحصول على جسد مشابه لأجسادهن.

وأضافت العارضة أن شخصيتها المفضلة في ديزني هي “تنكربيل” لكن بعد التغيرات والعمليات التي أجرتها، أصبحت أقرب إلى شخصية “جيسيكا رابيت”، مؤكدة أن هذا لا يزعجها بل يفرحها كثيراً.

وكانت آخر عملية تجميل أجرتها فوكس إزالة نحو 6 أضلع من قفصها الصدري للحصول على خصر نحيف جداً، بمحيط لا يزيد على 40 سنتمتر، وهو أقرب إلى نصف الحجم الطبيعي، حيث أصبحت فوكس تجمعه بيديها، حتى باتت أشبه بدمية.

وللمحافظة على نحافة هذا الخصر، أكدت فوكس أنها ترتدي مشداً خاصاً طوال اليوم.

وأشارت فوكس إلى أنها وجدت صعوبة في العثور على جرّاح بارع لإجراء العملية لها، إلا أنها وبعد فترة عثرت على طبيب تفهّم تعلقها الشديد بشخصيات ديزني، ما دفعه إلى الموافقة على إجراء العملية، تحقيقاً لحلمها.

وقال الطبيب، ويدعى باري إيبلي، إن طلب فوكس لم يكن غريباً بالنسبة إليه، حيث إن عدداً كبيراً من المرضى يطلبون عمليات دقيقة وحساسة. لكن عملية فوكس، بالنسبة له، لم تكن خطيرة إنما تتطلب امرأة جريئة ومتحمسة.

ويبدو أن فوكس من النساء المدمنات على عمليات التجميل، حيث من الواضح جداً خضوعها لعدد كبير منها، ويظهر ذلك جلياً عند المقارنة بين صورها القديمة والجديدة.

والسؤال هو: بعد كل هذا العناء، ترى أتعتبر بيكسي فوكس نفسها جميلة؟ اسمحوا لنا أن نجيب يا خسارة الفلوس التي دفعتها!