ناعومي كامبل: مصممو هذا العصر يفتقدون الإلهام الحقيقي
مشاهير

ناعومي كامبل: مصممو هذا العصر يفتقدون الإلهام الحقيقي

بلقيس دارغوث

قد لا يبدو عليها سنها الحقيقي، لكن عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل تابعت مسيرة تطور الموضة لأكثر من ثلاثين عاما بحلوها ومرها ونجاحها حيناً وفشلها أحيان.

ومؤخرا لجأت العارضة السمراء إلى تسخير خبراتها لمساعدة مصممي الأزياء اليافعين، عبر تدريبهم في أسبوع نيويورك للموضة.

unnamed

ورغم أنها كانت تراقب هذه المواهب الشابة تنصقل، إلا أنها أقرت بالحالة الفوضاوية التي تعصف بقطاع صناعة الموضة هذا العام.

وفي تصريحات إعلامية لمجلة “في فايلز” قالت كامبل إن مصممي هذا العصر لا يملكون الإلهام الحقيقي الذي كان موجودا في السابق، “فالموضة أصبحت سريعة وعليهم أن يستبدلوا المجموعات في وقت قصير جدا تؤثر على إنتاجهم”.

تصريحات كامبل تعكس صدى أفكار العديد من المصممين أمثال راف سيمونز، الذي استقال كمدير الابتكار في “ديور” العام الماضي، وقال وقتها إنه لا يحب إنجاز الأمور بسرعة وأضاف:”لو كنت أملك مزيدا من الوقت كنت سأرفض الكثير من الأمور وأدخل أفكارا ومفاهيم جديدة”.

ويبدو أن تعيين وتسريح العديد من المصميين في كبرى دور الأزياء مثل “ايف سان لوران” و”اوسكار دي لا رنتا” يعكس مصداقية تصريح سيمونز بأن قطاع صناعة الموضة يمشي أسرع من أن يلحق به مدراء الابتكار.

وأعربت كامبل عن أملها بظهور موجة من المواهب الجديدة النضرة وقالت: “أعتقد أن الحصول على نضارة جديدة، سواء عملوا لحسابهم أم لحساب الآخرين سيرفع من المعنويات بعض الشيء”.