روبي تطلب الخلع من سامح عبدالعزيز
مشاهير

روبي تطلب الخلع من سامح عبدالعزيز

رحاب درويش

أثار عدم تواجد المخرج المصري سامح عبدالعزيز مع زوجته الممثلة المصرية روبي، في أي مناسبة فنية أو شخصية، تساؤلات عديدة حول انفصالهما مرة أخرى، خاصة بعد نشر الفنانة صوراً لها مع ابنتها بمفردها، دون زوجها، مما زاد من شائعات الانفصال، وهو الانفصال الذي رفض الاثنان نفيه أو تأكيده باعتباره أمراً شخصياً.

وقد علمت “فوشيا” من مصدر مقرب من الفنانة، أنها تركت منزل الزوجية، وانفصلت بالفعل عن زوجها، للمرة الثانية، لأسباب شخصية لم تبح بها لأحد، مثلما حدث في الانفصال الأول، ولكن الطلاق لم يحدث بعد، مما اضطر الفنانة لرفع دعوى خلع من زوجها أمام إحدى المحاكم المصرية.

وكان سامح عبدالعزيز قد تزوج من روبي بشكل سري في البداية، حفاظاً على مشاعر زوجته الأولى وأم أولاده، المذيعة بالتليفزيون المصري داليا فرج، قبل أن يتم إعلان الزواج بعد ذلك، الذي سرعان ما انتهى بالطلاق في عام 2015، قبل ولادة روبي ابنتهما الأولى “طيبة”.

ليعود الزوجان إلى عش الزوجية مرة أخرى، بشكل غير معلن، منذ عدة شهور، حيث صرّح المخرج أنه عاد لزوجته روبي بعد ظهورهما معا في أحد الحفلات، طالباً من الإعلام احترام خصوصيته، قبل أن تصل الأمور بينهما إلى المحاكم لطلب الخلع.