كيت موس تؤسس وكالة مواهب.. ولا تريد الجميلات
مشاهير

كيت موس تؤسس وكالة مواهب.. ولا تريد الجميلات

بلقيس دارغوث

بعدما تعاملت مع وكالة مواهب منذ كان عمرها 14 عاما، قررت كيت موس أن تنفصل عنها وتؤسس وكالة خاصة بها.

وقال العارضة البريطانية البالغة من العمر 42 عاما: “لا أبحث عن الجمال، بل أبحث عن من يريد الغناء والرقص والتمثيل، أريد أن أخلق نجوما”. وأضافت: “أنوي التركيز على إدارة حياة الناس المهنية وليس فقط تأسيس وكالة لعارضات الأزياء”.

وأطلقت موس موقعا إلكترونيا للشركة الجديدة وحسابا على إنستغرام، علماً أنها بعيدة كل البعد عن عالم مواقع التواصل الاجتماعي.

أما قصة موس نفسها فتعود قديما للوراء، عندما التقت بها صدفة إحدى عاملات وكالات عرض الأزياء في نيويورك، فوظفتها رغم بعدها عن عالم الفن، إذ كانت والدتها تعمل كنادلة ووالدها عميل سفريات.

وتعتبر موس من العارضات القلائل اللواتي ما زلن يستفدن من مهنتهن رغم تخطيهن سن الأربعين.

وفي مقابلة إعلامية قالت موس إن اسم شركتها الجديدة “KAte Moss Inc” وبأنها على طريق تحويل دربها من سوبر موديل إلى سيدة أعمال.

وتعتبر موس في المرتبة الثانية عشر لأكثر عارضات الأزياء إيرادا بمبلغ 4% مليون دولار سنوياً، وفق مجلة فوربس.

ورغم تورطها في فضائح مخدرات وانتشار صور لها تتعاطاها، إلا أنها استطاعت أن تتخطى كل أزماتها وتبقى محبوبة في عالم الأزياء.

وما زالت حتى يومنا هذا تتصدر غلاف مجلة فوغ عشرات المرات، وتظهر بشكل دوري في عروضات كبرى دور الأزياء مثل فيراستشي وإيف سان لورانت، وحتى في عالم المكياج مثل ريميل وغيرها الكثير.