إيفانكا ترامب تدافع عن سياسية أبيها بشراسة
مشاهير

إيفانكا ترامب تدافع عن سياسية أبيها بشراسة

لبنى عبد الكريم

وجدت إيفانكا ترامب نفسها تدافع بشراسة وحنكة سياسية غير معهودة عن موضوع حسّاس يتعلق برعاية الأطفال ضمن الخطة الجديدة التي وضعها والدها، المرشح الرسمي عن الحزب الجمهوري، وذلك بعد أن حاصرها أحد الصحفيين من مجلة “كوزموبوليتان” بأسئلة يستفسر فيه عن وضع الأباء المثليين في خطة دونالد ترامب.

111

إيفانكا ترامب التي عُرف عنها هدوء الطبع والتريث في الردّ عن أسئلة الصحفيين، لم تتمالك نفسها وبدى عليها التوتر وهي تؤيد سياسة أبيها التي تستثني الآباء المثليين من الذكور من خطة الإعانات المخصصة للأمومة ورعاية الأطفال.

وقالت إيفانكا: “تستهدف خطة الرعاية الجديدة فقط مساعدة الأمهات خلال مرحلة ما بعد الولادة”.

لكن الصحفي، براتشي غوبتا، أعاد إجابة إيفانكا بصيغة السؤال مرة أخرى وقال: “إذا حسبما فهمت أن الأزواج المثليين من الذكور لن يكون لديهم نصيب في الخطة الجديدة لأنهم لن يحتاجوا إلى فترة نقاهة ما بعد الولادة؟”، وما كان من إفانكا إلا أن ردت عليه: “حسناً، لقد أجبت عن السؤال بنفسك. هذه كلماتك أنت وليست كلماتي. نعم الخطة الجديدة تركز أهدافها على الأمهات فقط سواء كنّ في زواج مثلي أم لا”، ورفضت أن تجيب على السؤال بشكل مباشر.

ووفقاً لما أورده موقع هوليوود لايف، فقد أضاف الصحفي تعليقاً آخر بخصوص وجهة نظر دونالد في العالم 2004 عندما قال بأن النساء الحوامل يشكلن إعاقة لسيرورة العمل في أماكن العمل، ما أثار حنق إيفانكا فردت عليه بنبرة حادة لكن بدبلوماسية قائلة: “أعتقد أن أسئلتك فيها الكثير من السلبية، وأعتقد أن والدي وضع خطة جذرية ومحكمة لمعالجة العديد من القضايا. لذا لا أرى فائدة من تضييع الوقت معك في مناقشة هذا الموضوع…سأتخطى هذا السؤال…أعتذر منك “.