مشاهير

بعدما تعاطت الماريجوانا.. نجلة أوباما تحذر من التدخين!

باسمة الأحمد

ماليا، نجلة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكبرى، جازفت أخيراً بالخروج بمفردها بعيداً عن والديها، لقضاء بعض الوقت في مهرجان “صنع في أمريكا” السنوي بفيلادلفيا، كما تفعل أي فتاة عادية في عامها الثامن عشر.

واللافت أن الصبية التي ورثت عن أبيها قوامه الرشيق، لبست قميص تي شيرت كتب عليه بالخط العريض: التدخين يقتل!هكذا يبدو أن الرسالة قد وصلت للشابة الصغيرة التي تردد أن والدها قد وبخها بقوة قبل فترة وذلك لورود شريط فيديو تظهر فيه وهي تدخن سيجارة ماريجوانا في أغسطس/ آب الماضي.

مراهقة عادية

وشوهدت ماليا أخيراً، بقميصها اللافت وبنطال الدنيم القصير، وقبعة البيسبول وحقيبة الظهر، كأي مراهقة ، تتحرك بيسر وعفوية، مستمتعةً تارة بالحديث إلى زميلة من عمرها، وفي أخرى بالتمايل على صوت المطرب ترافيس سكوت الذي حضرت حفلته مع جمهور حاشد.

والشابة الصغيرة المعروفة بذكائها، ستلتحق بجامعة هارفرد في الخريف المقبل. ولطالما لفتت الأنظار بجمالها وأناقتها، وذلك قبل انتشار خبر تعاطيها ذلك النوع من المخدرات الخفيفة، التي يعتقد أنها لن تعود إليها ثانية، او هكذا يأمل سيد البيت الأبيض وسيدته الأولى.