مشاهير

باريس هيلتون في صحراء نيفادا مع صديقتها المفضلة.. المثلية

باسمة الأحمد

على عادتها، تغيب باريس هيلتون في إجازة من الفضائح، لتبرز من جديد على نحو مفاجئ، في إطلالة مثيرة تشد الاهتمام. وقد اختارت هذه المرة المشاركة في مهرجان غرائبي في صحراء نيفادا مع صديقتها المفضلة، الممثلة الإنكليزية كارا ديلفنجن، التي يقال أنها مثلية أو ربما ثنائية الجنس.

واللافت أن هيلتون، 35 عاماً، التي لاتحب الاحتشام وإخفاء المناطق الرقيقة من جسدها الرشيق، ارتدت خلال “مهرجان الرجل المحترق” هذا الذي حضره 70 ألف شخص على امتداد خمسة أيام، ثياباً عجائبية مستوحاة من المناسبة التي تسودها أجواء السحر والخيال العلمي والتمرد.

وكانت بعض الأزياء التي ظهرت بها، مضحكة، غريبة، وبعضها الآخر سخياً في كشفه عن مساحات من صدر وبطن المليونيرة الحسناء.