مشاهير

هل تصبح ملكة جمال أمريكا “مثلية الجنس”؟

رحاب درويش

تتّجه أنظار العالم بعد أيام إلى مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية، في دورتها الـ 96، التي تقام يوم 11 سبتمبر الجاري، ليس فقط باعتبارها واحدة من أهم مسابقات الجمال في العالم، بل لأنها تشهد هذا العام، ولأول مرّة، مشاركة ملكة جمال “مثليّة الجنس”، وهي المتسابقة إيرين أوفلايرتي ملكة جمال ولاية ميسورا الأمريكية.

وتتنافس إيرين، التي تبلغ من العمر 23 عاماً، والتي أعلنت رسميا أنها “مثليّة الجنس” قبل فوزها بلقب ملكة جمال ميسورا في يونيو الماضي، مع عدد من ملكات جمال الولايات المتحدة الأميركية، في محاولة للحصول على اللقب، لتكون بذلك أول ملكة جمال “مثليّة الجنس” في أمريكا.

وكانت “إيرين” قد قالت، في تصريحات تلفزيونية، إنها تعلم أنها أول “مثليّة” في المسابقة، ولكنها متحمّسة جدّاً للمشاركة والفوز في المسابقة، وأن جزءاً كبيراً من حملتها سيكون حول رفع مستوى الوعي وتعزيز فرص دفع المجتمع لتقبّل هؤلاء المثليين، وتغيير نظرة المجتمع إليهم.

يذكر أن “إيرين” كانت قد أعلنت أنها أصبحت مثليّة الجنس في سن الثامنة عشرة، وأنها أبلغت بذلك لجنة التحكيم ووسائل الإعلام قبل اشتراكها في مسابقة ملكة جمال ميسورا، وأنها سعيدة أن “مثليّتها” لم تمنعها من الفوز بلقب ولايتها، وهو ما تتمنّى تكراره في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة.