مشاهير

بين شيرين عبدالوهاب وبعلبك.. موعد فسهر فغناء فانسجام

آندريه داغر

أمام اختبار كبير وقفت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب مساء أمس الجمعة في معبد باخوس في قلعة بعلبك التاريخية لتحيي واحدة من أضخم ليالي مهرجانات بعلبك الدولية في عيدها الستين، أمام حشد سياسي واجتماعي، وجمهور تخطى الألفي مشاهد من معظم المناطق اللبنانية وبعض البلدان العربية ومعهم حشد صحافي غير مسبوق، ليشهدوا على وقوف شيرين على أرض المهرجان الذي لطالما احتضن العمالقة، شيرين التي بدت بقمة سعادتها، حيث أن الابتسامة العريضة لم تفارق وجهها للحظة واحدة كسبت الرهان ونجحت في امتحانها الأكبر الذي خاضته من بدايتها الفنية ولغاية اليوم.

_ITN6458

بصوتها الجميل الساحر وبمرافقة فرقة موسيقية مؤلفة من 24 عازفاً بقيادة المايسترو سعيد كمال افتتحت شيرين سهرتها بأشهر أغنياتها “يا ليل” وعلى مدار ساعتين تقريباً قدمت شيرين للجمهور باقة من أشهر أغانيها مثل جرح ثاني، بتوحشني، على بالي، لازم اعيش، طريقي، يا ليالي، مش خايفة، انكتبلي عمر، تجربة مؤلمة، واحدة بواحدة، وغيرها وغيرها.

_ITN6472

وكانت مفاجأت شيرين كثيرة في هذه الليلة فقدمت باقة من أجمل أغاني عمالقة الفن في العالم العربي بدءاً من السيدة فيروز مطربة لبنان الأولى، فغت “بحبك يا لبنان” وكان الجمهور هو الكورال في مشهدية رائعة جداً، ثم قدمت بعض من أغاني الراحلة الكبيرة أم كلثوم مثل “عودت عيني على رؤياك” و “دارت الأيام”، ثم غنت للراحلة وردة الجزائرية “أنا كلي ملكك”، ثم ختمت هذه الفقرة مع شحرورة لبنان الراحلة صباح فغنت “ساعات ساعات”، و”زي العسل”.

CCheerine Abdel wahab

شيرين خاطبت الجمهور لأكثر من مرة فرددت عبارات كثيرة وقالت لهم: “أنا هنا لأجل عيونكم”، وعبرت أكثر من مرة عن سعادتها وفخرها بالوقوف على مسرح بعلبك، أمّا في الكواليس فالتقت شيرين بعدد كبير من أهل الصحافة اللبنانية والعربية وأكدت لهم عن فرحها الكبير بنجاح هذه الليلة الكبيرة، وشكرت ثقة الجمهور الحاضر ومنظمي المهرجان والقيمين عليه، وأكدت بأنها ستستمر في الغناء طالما هناك جمهور كالجمهور الذي حضر إلى بعلبك يكن لها كل هذا الحب والاحترام.