آمبر هيرد تتبرع بتسوية طلاقها للأعمال الخيرية
مشاهير

آمبر هيرد تتبرع بتسوية طلاقها للأعمال الخيرية

لبنى عبد الكريم

تحويل المأساة إلى انتصار، هذا ما فعلته طليقة جوني ديب، آمبر هيرد.

مباشرة بعد انتهاء إجراءات الطلاق وحصولها على مبلغ تسوية طلاقها الذي بلغت قيمته 7 مليون دولار، قررت أمبر التبرع بكامل المبلغ للأعمال الخيرية.

آمبر البالغة من العمر 30 عاماً مرّت بفترة عصيبة خلال الأشهر الماضية للوصول إلى التسوية منذ انفصالها عن جوني ديب البالغ من العمر 53 عاماً. وذكر موقع هوليوود لايف أن المبلغ الأصلي الذي طالبت به أمبر عند رفعها قضية الطلاق يفوق أكثر بكثير من 7 مليون دولار :”واليوم نعلم الحقيقة وراء طلبها هذا – التبرع للجمعيات الخيرية النسائية”.

وبحسب ما صرحت به آمبر لأخبار تي.إم.زي: “سيتم تقسيم المبلغ بالتساوي بين اتحاد الحريات المدنية ACLU، على أمل أن يساعدهم ذلك على وقف العنف ضد المرأة، ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس حيث عملت كمتطوعة فيه خلال السنوات العشر الماضية”.

في بيان مشترك لكل من أمبر وجوني، أكّدت آمبر أن قضية المال ليست مسألة شخصية، وقالت:

“لم يشكل المال بالنسبة لي أهمية يوماً ما، إلا بقدر ما أنه وسيلة أتمكن بها من دعم الجمعيات الخيرية، لمساعدة من هن أقل حظاً في الدفاع عن أنفسهن”. وأضافت، “نأمل أن يكون لهذه التجربة نتائج إيجابية في إحداث تغيير جذري في حياة هؤلاء النسوة اللواتي هن في أشد الحاجة إلى المساعدة”.

وحتى الآن لم يصدر عن جوني أي تعليق بخصوص القرار الذي اتخذته طليقته في طريقة تصريفها لمبلغ التسوية.