حسين الجسمي: كلنا العراق عمل مشرق يدعو للتفاؤل والفرح
مشاهير

حسين الجسمي: كلنا العراق عمل مشرق يدعو للتفاؤل والفرح

دبي - فوشيا

من رؤية وتلحين الفنان الإماراتي د. حسين الجسمي، وبنظرة حب وتفاؤل لغدٍ مشرق فيه الأمل بكل جوانبه، دعى “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” الجميع من الجمهور في الوطن العربي إلى الوقوف بمحبة خالصة بجانب العراق والعراقيين في كل مكان، من خلال أغنية “كلنا العراق” الذي أطلقها وسط تفاعل جماهيري كبير من العراق والوطن العربي حملت عبارات المحبة والشكر والتقدير عبر جميع وسائل التواصل الاجتماعي، متعاوناً بها مع الشاعر كاظم السعدي، وتنفيذ ومكساج وماسترينغ حسام كامل، قال فيها وعبر رسالة أطلقها مع الفيديو كليب في مقدمتها: “رؤيتي التي ترجمتها من أفكار ومشاعر عبر هذا العمل.. بهدف رؤية الابتسامة والسعادة على وجوه كل أهلنا في العراق وخارجه.. شاركني بها كل أخواتي وأخواني في الوطن العربي بمحبة صادقة وعفوية.. إنها تحيتي الخاصة التي أطلقتها من كل مكان في وطننا العربي الذي أعتز بإنتمائي وولائي له”.

وحمل الفيديو كليب الخاص لأغنية “كلنا العراق” تفاعل واقعي حقيقي وعفوي من الجمهور العراقي الذي شارك في تنفيذه وتصويره في مناطق متعددة من محافظات ومدن وقرى العراق، والذي أضاف الكثير للهدف المرسوم للعمل وهو زرع البسمة والفرح بينهم، وذلك بالرؤية والتصوّر الذي أعده حسين الجسمي وقام بتنفيذها وتصويرها وإخراجها المخرج العراقي علاء الأنصاري ضمن فريق عمل كبير، وظهرت في الفيديو كليب الذي عرض عبر موقع youtube من خلال صفحته الرسمية youtube.com/aljassmitv وعبر جميع الفضائيات العراقية والإماراتية والعربية، ومتضمنة مشاركات واسعة من الجمهور الذي استجاب لحملة المشاركة والتفاعل في حب العراق.

هذا وأطلق الجسمي أغنية “كلنا العراق” بعد حملة كبيرة شاركه بها مجموعة من الفنانين والإعلاميين والرياضيين العراقيين والعرب، موجهاً إليهم شكراً خاصة عبر صفحاته الرسمية في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: “مع كل الاحترام والتقدير لمحبتكم الصادقة ولمشاركتكم المؤثرة.. شكر من القلب لكل من كان معي (حسب المونتاج)، وهم الفنانين الإماراتي فايز السعيد، اللبناني عاصي الحلاني، الإعلامي السوري مصطفى الأغا، الإعلامية السعودية لجين عمران، الفنان العراقي/السعودي ماجد المهندس، الفنان المصري أحمد حلمي، الفنان الأردني عمر العبدلات، الإعلامية العراقية سهير القيسي، الفنان القطري فهد الكبيسي، الرياضي العراقي يونس محمود، الفنان العراقي وليد الشامي، الفنانة المغربية أسما لمنور، الدكتور الفلسطيني مجد ناجي، الفنان البحريني نزار عبدالله، الفنان العماني صلاح الزدجالي، والفنان العراقي حاتم العراقي.

وختم الجسمي برسالة شكره الخاصة وقال فيها: “وجودكم وتفاعلكم ماهو إلاّ رسالة صادقة في حب وطننا العربي الحبيب وحب أهلنا في العراق” مضيفاً: “شكراً من القلب لتواجدكم المثمر في كلنا العراق”.

هذا ومن المعروف عن “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” د. حسين الجسمي تفاعله ومشاركته دائماً في الأعمال الوطنية والإنسانية، وتقديمها بشكل مختلف له الأثر الإيجابي والمؤثر، ويملك العديد من الأغنيات التي حققت أرقام قياسية في عملية المشاهدة والانتشار والتفاعل، وبات فنان له التأثير الواضح بين الجمهور من مختلف أعمار وشرائح المجتمع، بشهادة وتكريم جهات رسمية وخاصة كبيرة من مختلف العالم وليس الوطن العربي فقط.