البطلات العربيّات يلمعن في سماء ريو دي جانيرو..
مشاهير

البطلات العربيّات يلمعن في سماء ريو دي جانيرو..

همسة رمضان

يستمر الحدث العالمي “أولمبياد ريو 2016″ المقام حالياً في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو بمشاركة أكثر من 10 آلاف رياضي من مختلف اللجان الأولمبية الوطنية حتى تاريخ 21 من شهر أغسطس /آب الجاري.

وعلى الرّغم من المشاركات العربيّة الخجولة مقارنةً بباقي الدول، فقد أثبتت بطلات الرّياضة العربيات حضوراً مؤثّراً تُوّج بميداليّاتٍ أحدث بعضها مفاجآت مدوّية.

إنجازات مصرية

7757d1354a

ومن أمثالهنّ الربّاعة المصرية سارة أحمد ذات الـ 18 عاماً والتي فازت بالميدالية البرونزية لوزن 69 كيلوغرام ضمن منافسات رفع الأثقال في الأولمبياد الحالي.

على الرغم من أنها اعترفت أنها لم تتوقع الفوز بالميدالية لأنها كانت المشاركة الأولى لها في الدورات الأولمبية رغم مشاركتها من قبل في أولمبياد الشباب.

ومكافأةً لها على إنجازها الكبير تمّ صرف مكافأة قدرها نصف مليون جنية للرباعة سارة بقرار من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري.

كما نجحت المصرية عفاف الهدهد في بعث الأمل من جديد فى منافسات الأولمبياد لمسابقة الرماية، بعد أن حازت على المركز الخامس فى منافسات 10م ضغط هواء بالأدوار التمهيدية 386 نقطة، ويعتبر صعودها للنهائي هو الأول في تاريخ اللعبة فى مصر.

ولتونس نصيب..

580199-reu_2484333

أما التونسية إيناس بوبكري فقد توجت الميدالية البرونزية لمسابقة سلاح الشيش ضمن منافسات الأولمبياد الحالي بعد فوزها 15 / 11 على الروسية آيدا شانييفا في مباراة تحديد المركز الثالث.

وكانت بوبكري خسرت في الدور قبل النهائي أمام الإيطالية إليسا دي فرانشيسكا ولكنها نجحت في تصحيح الأوضاع سريعاً وتوجت بالميدالية البرونزية.

وأكد محرز بوسيان رئيس اللجنة الأولمبية التونسية أنه يعتبر الميدالية البرونزية التي حصلت عليها المبارزة التونسية إيناس بوبكري بمثابة ميدالية ذهبية لأنها في رياضة لم يعتد الرياضيون العرب حصد الميداليات فيها.

وقال بوسيان : “أعتبرها ميدالية ذهبية خاصة أنها في اختصاص ليس من تقاليدنا الرياضية. فهي ميدالية تاريخية وعلى يد امرأة تونسية. وهذا شرف للمرأة العربية والأفريقية والتونسية”.

وأوضح : “كذلك هي أول ميدالية في ألعاب ريو وإن شاء الله تفتح الباب أمام باقي الميداليات. أنا سعيد للغاية وفرحتي ليس لها حدود بهذه البرونزية التي اعتبرها ذهبية”.

وأعربت بوبكري عن سعادتها البالغة بالإنجاز الذي حققته. على الرّغم من الصعوبات والإصابة التي عانت منها خلال الأولمبياد وقالت : “إنه حدث تاريخي بالنسبة لي أن أكون أول تونسية وعربية وأفريقية تفوز بميدالية أولمبية في المبارزة. هذا فخر للمرأة التونسية والعربية وإنجاز كبير”.