الفنانون يرثون العالم المصري زويل.. إلا واحداً “لا يحبّه”!
مشاهير

الفنانون يرثون العالم المصري زويل.. إلا واحداً “لا يحبّه”!

رحاب درويش

رثى معظم فناني مصر، وعدد من الفنانين العرب، العالم المصري الكبير د. أحمد زويل، الذي رحل مساء أمس الثلاثاء في الولايات المتحدة الأمريكية، نتيجة إصابته بالتهاب رئوي حاد أدّى إلى نقص في المناعة، بسبب مرض سرطان النخاع الذي كان يعاني منه.

وتحوّلت حسابات النجوم أمس إلى ما يشبه “دفاتر العزاء”، حيث تسابق كثيرون في وداع الراحل بكلمات مؤثّرة، ابتداءً من هاني شاكر ومحمد منير، وانتهاءً بوفاء عامر وفيفي عبده، ومروراً بمحمد رمضان ودينا وصابرين وإيهاب توفيق ونيللي كريم وحورية فرغلي وهند صبري ومحمد حماقي وتامر حسني ورامي صبري، وغيرهم عشرات من الفنانين المصريين والعرب.

_640x_b444334e7afa49242f67fb05bfa35f4005ecc92ab8f57301ff99bf4341d59cf1

ولم يشذّ عن ذلك إلا الممثل المصري عباس أبوالحسن، الذي كتب تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها “لم أحبّه قط ولا إنجازه العلمي اعتبرته إنجازاً مصرياً. كل ما قدّمه لمصر وآخر ما نتذكّره عنه هو الاستيلاء على جزء من جامعة النيل لوضع اسمه عليها”.

لتنهال عليه التعليقات الرافضة لهذا الكلام من متابعي الفنان المصري، الذي دخل مع عدد كبير من متابعيه في وصلة ردح وشتائم، بعد دفاعهم عن العالم المصري الراحل الحاصل على جائزة نوبل.

يذكر أن د. زويل حصل على العديد من الجوائز العلمية، أكبرها في 21 أكتوبر من عام 1999 حين حصل على جائزة نوبل في الكيمياء عن اختراعه لكاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة “الفيمتو ثانية”، ليصبح أول عالم مصري وعربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء.