تعرفي على أول قيادية نسائية في تاريخ الرياضة السعودية
مشاهير

تعرفي على أول قيادية نسائية في تاريخ الرياضة السعودية

لاما عزت

دائماً تكون الخطوة الأولى للمرأة أصعب الخطوات في طريق الألف ميل، فكيف إذا كانت تحمل الجنسية السعودية البلد المحافظ الذي يمنع المرأة حتى من قيادة السيارة.

أصبحت الأميرة ريمه بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز أول قيادية نسائية في تاريخ الرياضة السعودية، بعدما نالت يوم أمس الاثنين ثقة مجلس الوزراء السعودي بتعيينها وكيلا لرئيس هيئة الرياضة للقسم النسائي، وهو ما يعني البدء الفعلي لتأسيس أنظمة رسمية للرياضة النسائية السعودية وفق ثوابت الدولة وإطارها الديني العام .

ووجهت الأميرة ريمه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الثقة الغالية بتعيينها وكيلاً للقسم النسائي في الهيئة العامة للرياضة بالمرتبة الخامسة عشرة، وقالت الأميرة إن هذه الثقة تعد مصدر اعتزاز، وفخر لها لتقديم ما يسهم في تحقيق تطلعات قادة هذه البلاد.

من هي الأميرة ريمة؟

p46-princess-reema

الأميرة ريمة من مواليد الرياض عام 1975، وحاصلة على شهادة البكالوريوس في دراسات المتاحف مع التركيز الأكاديمي على الآثار التاريخية من جامعة “جورج واشنطن” في الولايات المتحدة الأمريكية.

شغلت ريمة وظيفة كبير الإداريين التنفيذيين لعدة سنوات في شركة “ألفا العالمية” وهي واحدة من كبرى الشركات الوطنية المتخصصة في قطاع التجزئة في مجال الأزياء، وتم اختيارها في سبتمبر 2014م ضمن قائمة “فوربس” لأقوى 200 امرأة عربية.

وفازت الأميرة ريمة بعدة جوائز دولية في مجال العلاقات العامة والاتصال، واختيرت ضمن الشخصيات الأكثر إبداعاً من قبل مجلة “فاست كومباني” الأمريكية، كما تم تضمينها ضمن قائمة كبار المفكرين العالميين التي أصدتها مجلة “فورين بوليسي”، وهي عضو مؤسس في جمعية زهرة السرطان، وعضو في المجلس الاستشاري الخاص بالمبادرة الوطنية السعودية، وعضو في المجلس الاستشاري العالمي لشركة “أوبر”.