مشاهير

بالصور.. ابنة ديفيد كاميرون تخطف الأضواء من والدها في خطابه الأخير

فوشيا - منى مصلح

استغل رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون خطابه الأخير أمس، ليشكر أفراد عائلته الذين دعموه في مسيرته السابقة، واستهل كاميرون الفرصة ليخص بالذكر ابنته المدللة فلورينسا – 6 أعوام- ، التي قال إنها تشبثت فيه خلال وجودة في المربع الوزاري الأحمر ذات مرة قبل مغادرته إلى إحدى رحلاته للعمل، وتوسلت إليه بأن يأخذها معه.

وكانت كلمة الرئيس السابق، عاطفية ومؤثرة للغاية، وذلك قبل أن يسلم منصبه للرئيسة الجديدة تيريزا ماي.

وخلال الخطاب وقفت زوجة ديفيد سامانثا وأطفالهما خلفه، لكن الطفلة فلورينسا خطفت انتباه جميع من حولها من المصورين والحاضرين، حيث أضحكتهم بتحركاتها الطفولية، فوقفت أحياناً واختبأت خلف والدتها في أحيان أخرى، ناهيك عن ملامح وجهها التي عبّرت عن براءتها وشقاوتها.

يذكر أن كاميرون وعائلته قد غادروا أمس منزلهم في “داونينغ ستريت” ليعيشوا في مسكن مؤقت قبل الانتقال إلى مكان آخر، وذلك بعد التطورات السريعة التي أعطت تيريزا ماي منصب رئيسة وزراء بريطانيا بعد استقالة ديفيد كاميرون بأيام.