مشاهير

السيدتان الحديديتان في عيون الموضة

فوشيا - خاص

يبدو أن المملكة المتحدة على موعدٍ مع امرأةٍ حديدية أخرى بعد أن ظنَّ كثيرون أن “مارغريت تاتشر” التي شغلت منصب رئيسة وزراء بريطانيا في ثمانينيات القرن الماضي، هي المرأة الحديدية التي لن يكررها التاريخ.

وتوصَفُ تيريزا ماي بأنّها شخصيّة قويّة وكفؤ لاستلام مثل ذلك المنصب، حيثُ أنّها نجحت سابقاً فيما فشل فيه كثيرون من الوزراء قبلها، وهو السبب الذي دفع كثيرين إلى تشبيهها بسلفها مارغريت تاتشر، التي عُرِفت كواحدةٍ من الشخصيات الهامة والمؤثرة في تاريخ المملكة المتحدة.

لم تخف رئيسة وزراء بريطانيا “غدا” تيريزا ماي إعجابها برئيسة الوزراء السابقة مارغاريت تاتشر، وعندما أصبحت تيريزا عضوا في البرلمان عام 1997، ربط كثيرون أسلوبها وشكلها وأزياءها بسابقتها مارغاريت، ورجحت عدة مجلات وصحف أن مارغاريت مصدر إلهام لتيريزا، على الرغم من أن الأخيرة قد أكدت مراراً أنها لا تعتبر أحدا قدوة لها، بل تفعل ما تراه صائباً.

أما في ما يخص الموضة، كانت تيريزا قد قالت في إحدى مقابلاتها، إنها تعشق الأحذية، مشيرة إلى أن الأحذية تمثلها كإمرأة وكسياسية، وأكدت أن المصوريين الصحافيين كثيرا ما يبدون اهتماماً لما تنتعله في قدميها، وذلك بعد أن ارتدت حذاء مميزأ بطبعة جلد الفهد في مؤتمر لحزب المحافظين قبل بضع سنوات، ومنذ ذلك اليوم لم تتوقف الصحف والمجلات عن التركيز على أحذيتها الفاخرة.

أما مارغاريت فقد اتسمت أحذيتها بالبساطة والكلاسيكية دون أن تخلو من الجرأة في اعتمادها على التضاد في الألوان، كالتباين بين اللونين الأسود والأبيض.

وفي مناسبات عدة، بدا واضحاً اقتباس تريزا من ستايل رئيسة الوزراء السابقة مارغاريت تاتشر، فهي تعتمد التايورات التي تمثل تنورة أو بنطلون مرفق بجاكيت أسفله قميص بلون محايد. كما أنها استوحت من مارغاريت الألوان والنقشات نفسها ، ففي عدة صور ظهرت تيريزا بتصاميم مشابهة لتك التي اعتادت مارغاريت ارتدائها.

أما قصة الشعر، فبدت قريبة أيضاً من التسريحة الكلاسيكسة التي اعتمدتها مارغاريت فترة توليها رئاسة الوزراء، وهي الشعر الأشقر الفاتح والقصير، لكن هذه هي سمة معظم سيدات بريطانيا في هذه السن.

ولأن موضة الأزياء الرائجة الآن تختلف عن تلك التي انتشرت في الثمانينات، تحاول تاريزا قدر الإمكان مجاراة الستايلات الحديثة، لكنها تحافظ على الاحتشام والكلاسيكية، حيث ظهرت أكثر من مرة مرتدية فساتين مطبعة بالورود ومعاطف طويلة وأحذية لامعة في حدود المعقول.