أخطاء تقترفينها تؤدّي إلى اسوداد الإبطين
بشرة

أخطاء تقترفينها تؤدّي إلى اسوداد الإبطين

فوشيا -أبوظبي

هل تزيلين الشعر من منطقة الإبطين بشكلٍ منتظم ولكنّكِ تعجزين عن التخلّص من الإسوداد؟ أنتِ لستِ الوحيدة يا عزيزتي، فالعديد من النساء يعانين من هذه المشكلة المحرجة ويبحثن عن حلولٍ لها.

نقدّم لكِ في ما يلي الأخطاء التي تقترفينها من دون أن تنتبهي فتسبّب ظهور البقع السوداء في هذه المنطقة، والحلول لعلاجها:

إزالة الشعر بواسطة الشفرة: عندما تعتمدين هذه الطريقة، أنتِ تقصّين الشعرة بدلاً من اقتلاعها من الجذور، ما يعني أنّها ستبقى ظاهرةً حتّى ولو قليلاً، بالإضفة إلى ذلك، إنّ استعمال الشفرة بشكلٍ دائم يترك بشرتكِ حسّاسة ويخلّف بقع سوداء تسبّب لكِ بالإحراج.

الحلّ: تخلّي عن الشفرة وأزيلي الشعر بواسطة السكّر لتقتلعي الشعيرة من الجذور. يمكنكِ أيضاً اللجوء إلى تقنيّة إزالة الشعر بواسطة الليزر.

تكدّس الجلد الميّت في هذه المنطقة: قد يكون الاسوداد نتيجة للجلد الميّت المتراكم في منطقة الإبطين ما يسبّب ظهور اسوداد مزعج مع الوقت.

الحلّ: إحرصي على تقشير هذه المنطقة من حينٍ إلى آخر بواسطة خلطاتٍ طبيعيّة. استخدمي السكّر الأسمر مع زيت الزيتون مرّتين في الأسبوع أثناء الاستحمام لتبييض المنطقة والتخلّص من الخلايا الميتة.

استخدام مزيل عرق غير مناسب: إذا كنتِ تستخدمين مزيل عرق تعتمد تركيبته على مواد كيميائيّة قويّة، فلا تستغربي ظهور اسوداد في الإبطين، فهذه المستحضرات تتسبّب بانسداد المسام وبالتالي تترك بقعاً داكنة اللون أنتِ بغنى عنها.

الحلّ: تأكّدي أنّ تركيبة مزيل العرق طبيعيّة ولا تحتوي على مواد كيميائيّة، أو استخدمي الليمون للتخلّص من التعرّق.

إنتاج فائض لمادة الميلانين: هذه المادة مسؤولة عن تغيّر لون البشرة، لكن عندما يزيد إنتاجها عن الحدّ الطبيعي، ستواجهين مشاكل في البشرة واسوداد في بعض المناطق مثل الإبطين.

الحلّ: ننصحكِ بزيارة طبيب مختصّ لمعالجة هذه المشكلة، إذ سيصفُ لكِ كريمات معيّنة أو ربما أدوية محدّدة.

الأزياء الضيّقة: التي تتسبّب بالتعرّق المفرط وتتسبّب بالالتهابات والحساسيّة جرّاء الاحتكاك الدائم بين البشرة والقماش.

الحلّ: اعتمدي أزياء واسعة مصنوعة من القطن ولا تختاري مقاساً أصغر من مقاسكِ الطبيعي.