متى يتوجّب عليكِ إجراء حقن البوتوكس؟
بشرة

متى يتوجّب عليكِ إجراء حقن البوتوكس؟

فوشيا - لبنى عبد الكريم

بعد أن كان مقتصراً في البداية على سيدات الأعمال والمشاهير من هوليود، أصبح حقن البوتوكس اليوم هاجس المرأة العصرية من كل الطبقات الاجتماعية ومن كل الأعمار، ليحافظن به على جمالهن وإطلالتهن الطبيعية بدون ظهور علامات التقدم بالعمرعلى البشرة.

وفي هذا السياق أفادت الجمعية الأمريكية للجراحين التجميليين، بأن نسبة حقن البوتوكس لدى السيدات زادت بنسبةٍ، تصل إلى 750 في المئة منذ عام 2000، وخاصة لدى السيدات التي تقل أعمارهن عن 30 سنة.

فما الذي يجب أن تعرفيه عن حقن البوتوكس قبل البدء بخطوات العلاج؟

حقن البوتوكس

ما هو البوتكس ؟

البوتكس هو عبارة عن بروتين نقي جداً مستخرج من أحد أنواع البكتيريا (clostridium botulinum) وعند حقن هذه المادة في البشرة يحدث ارتخاء للعضلات المسؤولة عن تكوين التجاعيد بالبشرة التي تظهر مع تقدم السن وفقدان البشرة للكولاجين، وهذا ما يُكسب البشرة نضارة طبيعية وتعابير هادئة للوجه تساعد في تحقيق الإطلالة الشبابية التي تتطلع إليها المرأة بعيداً عن التجاعيد والخطوط على الجبهة.

عملية إجراء الحقن سريعة وبسيطة ولا تُسبب الكثير من الألم، حيث يتم حقن المنطقة التي تختارينها خلال دقائق وبإمكانك العودة مباشرة لعملك أو منزلك بعد عملية الحقن، ويستمر مفعول البوتكس لمدة تتراوح من 4 إلى 6 أشهر وبعدها يمكنك إعادة الحقن مرات عديدة من دون أي تأثيرات جانبية، عدا انتفاخٍ بسيط واحمرار يختفيان بعد يوم واحد من إجراء العملية.

حقن البوتوكس

البوتوكس حسب مراحل العمر

في العشرينات

لمنع ظهور التجاعيد، قد يوصي بعض الأطباء باستخدام البوتوكس في منتصف إلى أواخر العشرينات، للحد من تعابير الوجه القاسية – وهذا شيء وراثي تماماً ولا علاقة له بالعمر، العديد من النساء ليس لديهن تجاعيد في هذا العقد، ويمكن الحفاظ على بشرة خالية تماماً من التجاعيد التعبيرية من خلال الاستخدام المنتظم للكريم الواقي ضد الشمس.

ولكن إذا كنتِ تفكرين في استخدام البوتوكس في المستقبل، حاولي التفكير في عشرينيات عمرك كفترة تدريب لعضلات وجهك، ففي الواقع يمكنك مساعدة عضلات وجهك على عدم التحرك كثيراً لمنع تكون تجاعيد الجلد في المستقبل، فقط تذكري بأن البوتوكس يؤثر على طريقة تحرك عضلات وجهك بشكل عام وقد تشعرين بشد بشرتك عندما تحاولين الضحك، وإذا كنتِ ترغبين في تفادي هذا الإحساس، فبإمكانك استخدام كمية أقل من مادة توكسين بوتولينومbotulinum toxin وحقنها في الطبقات السطحية للبشرة فقط، حتى لا تتسرب في أعماق الجلد أكثر من اللازم.

في الثلاثينيات

هذا هو العقد الذي عادةً ما تبدأ فيه التجاعيد في التكون، وتلاحظين بعض الخطوط الرفيعة بين الحواجب وحول منطقة العين، يمحو البوتوكس العديد من هذه الخطوط الدقيقة، طالما كنتِ منتظمة في العلاج كل ثلاثة أشهر أو نحو ذلك، وإذا كنت ترغبين في ظهور بشرتك خالية من التجاعيد لمدة معينة خلال مناسبة ما أو خلال حفل عرسك، يمكنك ببساطة حقن منشط للبشرة بين الحين والآخر أو كل ستة أشهر لخفض التكلفة.

في الأربعينيات

تبدأ بشرتك في الترقق بسرعة أكبر، وهذا يعني بروز التجاعيد بوضوح أكبر، إذا لم تكوني من مستخدمي البوتوكس حتى الآن، ستجدين أن عضلاتك أُجهدت لفترة طويلة، فتظهر لديك تجاعيد ثابتة ومحفورة في الجلد حتى لو لم تحركي العضلات تحتها، سيساعدك حقن البوتوكس في التخلص من هذه التجاعيد إلى حدّ ما فقط، وذلك بسبب التغيرات الكبيرة التي طرأت على بشرتك فأثرت على جودتها ومرونتها، ويُنصح بالاستمرار في حقن البوتوكس في كل ثلاثة أشهر تقريباً.

وخلاصة القول: أنت لا تحتاجين لعلاج البوتوكس في النهاية، التجاعيد هي جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية التي يمر بها أي شخص، لكن إذا كان يهمك مظهرك الاجتماعي وتعزيز شعور الثقة لديك، يمكنك مناقشة الأمر مع خبير التجميل الخاص بك واختيار العلاج الأنسب لك، حتى تتفادي الحصول على ملامح وجه مشدودة أكثر من اللازم.