لماذا تظهر شوائب البشرة بعد الثلاثين؟
بشرة

لماذا تظهر شوائب البشرة بعد الثلاثين؟

فوشيا - وكالات

تعاني بعض النساء من شوائب في بشرتهن على الرغم من تجاوز مرحلة المراهقة وبلوغ سن الثلاثين. فما أسباب هذه الشوائب؟

يقول البروفيسور فيليب بابيلاس، عضو الجمعية الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية، إن ظهور شوائب بالبشرة بعد سن الثلاثين له أسباب عدة، موضحاً أن هذه الشوائب ترجع إلى زيادة نشاط الغدد الدهنية. وكلما زاد نشاط هذه الغدد، كانت المسام أكبر حجماً، والبشرة أكثر دهنية. وعند انسداد المسام، تنشأ رؤوس سوداء. وترجع هذه الحالة لدى البعض إلى أسباب وراثية.

خلل هرموني

خلل هرموني

بحسب بابيلاس، يمكن أن ترجع شوائب البشرة بعد الثلاثين أيضاً إلى خلل في توازن الهرمونات الجنسية، أي زيادة الهرمونات الجنسية الذكورية، مما يؤدي إلى انسداد المسام بسرعة. ويحدث هذا الخلل بعد التغيرات الهرمونية، كالتي تطرأ بعد التوقف عن تعاطي حبوب منع الحمل أو بعد الولادة.

دور التغذية

دور التغذية

من جانبها، تقول اختصاصية التجميل الألمانية باربارا فيرنباخ إن التغذية قد تكون سبباً في ظهور الشوائب، موضحة أن الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي العالي لها تأثير على البشرة؛ حيث يتسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم في زيادة إنتاج الغدد الدهنية.

لذا تنصح فيرنباخ بالاعتدال في تناول الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات والأحماض الدهنية المشبعة.

منتجات الألبان

منتجات الألبان

ويرى بابيلاس أن منتجات الألبان قد تتسبب في تفاقم حالة الشوائب؛ نظراً لأن البروتينات الموجودة فيها ذات تأثير محفز للالتهابات؛ لذا ينبغي الاعتدال في تناول البروتينات الحيوانية، بينما لا تمثل البروتينات النباتية أية مشكلة.

مرآة النفس

مرآة النفس

بدورها، تقول اختصاصية التجميل الألمانية إيميل بوتون إن الشوائب قد ترجع إلى عوامل نفسية أيضاً؛ لأن البشرة هي مرآة النفس. كما أن العناية الخاطئة بالبشرة قد تكون سبباً في ظهور الشوائب. وعليه، تنصح بوتون بتجنب المنتجات المحتوية على الزيوت المعدنية، كما أن بعض المستحضرات المخصصة لعلاج البثور قد تؤدي إلى نتيجة عكسية؛ حيث أنها تهاجم البشرة بقوة وتؤدي إلى إصابتها بالجفاف.

وأكدت بوتون على أهمية تنظيف البشرة مساءً وصباحاً، مع استعمال المستحضرات الغنية بمواد الترطيب، في حين تنصح فيرنباخ باستعمال الكريمات الخفيفة وجل الاستحمام اللطيف، مع مراعاة أن تحتوي منتجات العناية بشكل عام على القليل من الإضافات الكيميائية قدر الإمكان.

حمض الفاكهة

حمض الفاكهة

تشير بوتون إلى أنه يمكن استعمال مستحضرات التقشير المحتوية على حمض الفاكهة؛ حيث تعمل على إزالة قشور البشرة العلوية. كما يتم تنظيف البشرة برفق، مما يساعد على مواجهة المواضع المتقرنة.

من جهتها، تقول فيرنباخ إنه يمكن اللجوء إلى وضع أقنعة من الطين الطبي؛ حيث أنها تتمتع بتأثير مضاد للالتهاب.

إلى ذلك، تلفت بوتون إلى إمكانية اللجوء إلى الإجراء التجميلي المعروف باسم “الكشط الدقيق للأدمة”؛ حيث يتم إجراء تنظيف عميق للبشرة بواسطة كريستالات، لكن لا يجوز اللجوء إلى هذا الإجراء في الحالات الحادة.